عقاريون: تخصيص فاتورة لكل وحدة سكنية الحل الأمثل لمشكلة ارتفاع الإيجارات

فاتورة الكهرباء

يرى عقاريون أن تخصيص فاتورة لكل وحدة سكنية بمثابة الحل الأمثل لمشكلة ارتفاع الإيجارات، وأبدوا مخاوف من أن تؤدي التعرفة الجديدة للمياه إلى ارتفاع أسعار الإيجارات بشكل عشوائي، لعدم وضوح الرؤية بشأن احتساب حجم استهلاك المياه، خاصة للمباني المعدة للإيجار.

وحصر العقاريون عددا من الملاحظات الجديرة بالدراسة من قبل الشركة الوطنية للمياه قبل البدء بالتسعيرة الجديدة، تحسبا لرفع الإيجارات نتيجة لعدم الوضوح والشفافية بعيدا عن تحقيق الهدف المنشود المتمثل في ترشيد الاستهلاك، مشيرين إلى أن طريقة احتساب الشركة لاستهلاك المياه سيزيد حجم الاستهلاك بشكل مضاعف.

وشدد العقاريون على ضرورة تخصيص فاتورة لكل وحدة سكنية أسوة بشركة الكهرباء، وليس بفاتورة واحدة لكل بناية، إضافة إلى تقسيم الشرائح إلى أكثر من نوع وعدم دمجها تحت بند واحد كالتجاري والسكني، دون معرفة آلية وحجم الاستهلاك.

وأكدوا على ضرورة احتساب كل وحدة بحسب استهلاك المياه وليس بحسب نوع العقار أو دمج الفواتير بفاتورة واحدة، مبينا أن احتساب الفواتير بحسب نوع العقار دون التفرقة في الاستخدام سيعمل على تخفيف عمليات البناء للوحدات السكنية التجارية، كما شددوا على ضرورة إيجاد عدادات لكل وحدة سكنية أسوة بالكهرباء حتى يتحمل كل وحدة حجم الاستهلاك ويعمل بترشيد الاستهلاك، في الوقت الذي سيتسبب جمع الوحدات المستأجرة كافة في فاتورة واحدة في زيادة الاستهلاك.

الرياض – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات