#الإسكان تعرض استراتيجيتها أمام المطورين الأتراك لتنفيذ مشاريعها المستقبلية

وزارة الإسكان

كشف مسؤول في وزارة الإسكان، أن الوزارة طرحت عديدا من مشاريعها التي سيجري العمل عليها أمام بعض الشركات التركية العملاقة في مجال التطوير الإسكاني، بهدف تكوين تحالفات سعودية – تركية لتنفيذ مشاريع الوزارة للخمس سنوات القادمة.
وقال محمد الدغيلبي، المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان:”إن وفدا من قبل وزارة الإسكان السعودية ذهب لتركيا، وقام بتقديم استراتيجية الوزارة أمام المطورين الأتراك، وذكر لهم أنه خلال السنوات الخمس القادمة سيكون لدى الوزارة عدد معين من المشاريع وتوضيح الاحتياج في السوق المحلية، بهدف تشجيع هؤلاء المطورين لعقد تحالفات مع المطورين المحليين لتنفيذ مشاريع الوزارة الكبيرة”.
وشدد الدغيلبي، على أنه لم يتم عقد أي اتفاقيات لوزارة الإسكان مع شركات تركية حتى الآن، وأن الموضوع لا يزال في طور التباحث، وسيتم عقد المزيد من اللقاءات القادمة حول هذا الأمر حتى الوصول إلى اتفاقيات وتعاقدات رسمية، مشيرا إلى أن الوزارة قدمت استراتيجيتها واستعراض الفرص المتاحة أمام المطورين الأتراك ومعرفة ماذا يمكن أن يقدموا، إضافة إلى التسهيلات الحكومية التي ستقدمها لهم الوزارة، بهدف رسم خريطة طريق لهذا التعاون السعودي التركي.
وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان، أن الهدف من عقد المباحثات من الشركات التركية، هو إدخال المطورين الأجانب لتنفيذ مشاريع وزارة الإسكان، لافتا إلى أن الوزارة شجعت المطورين الأتراك على التعاون مع المطورين في المملكة وتكوين تحالفات لتنفيذ مشاريع الإسكان.
وأضاف، “لدينا عدد كبير جدا من المشاريع خلال السنوات الخمس القادمة، يستوعب كل الشركات المحلية، وسوف نعمل خلال هذه المدة على بناء مشاريع تصل إلى أضعاف ما تم بناؤه خلال عشرات السنين الماضية”.
وأشار إلى أن “الفرصة متاحة للمطورين الأجانب لتكوين التحالفات مع المطورين المحليين وتبادل الخبرات، ونحن نشجعهم على التحالف أولا لأنه يهمنا المطور المحلي، وتركيا لديها تجربة ثرية في جانب مشاريع الإسكان، ونحن نريد الاستفادة منها ومن التجارب العالمية كافة التي تحقق حل مشكلة الإسكان”.
من جهته، قال فكرت أوزر؛ القنصل العام التركي في جدة، إن تركيا عملت خلال السنوات الأخيرة على عدد كبير من مشاريع الإسكان، واستطاعت بناء ما يقارب ستة ملايين وحدة سكنية في السنوات القليلة الماضية بالتعاون مع القطاع الخاص، حيث أصبحت التجربة التركية عالمية في هذا المجال، وفي حال تكوين التحالفات السعودية التركية لتنفيذ مشاريع الإسكان السعودية سيسهم ذلك في الانتهاء من تلك المشاريع في وقت قصير نظرا للخبرة الكبيرة التي تمتلكها الشركات التركية.
وأشار القنصل التركي إلى أن هناك شركات تركية رائدة في مجال التطوير العقاري، بعضها حكومي والبعض الآخر خاصة، حيث عملت بعض تلك الشركات على تطوير الأحياء العشوائية في إسطنبول وبعض المدن التركية الأخرى وتحويلها إلى أحياء عصرية، في الوقت الذي تم فيه إطلاق حزمة من المشاريع الحكومية الإسكانية بأسعار واستقطاعات مناسبة لمن لا يملكون السكن، ما أسهم في حل هذه المشكلة الإسكانية في فترة قصيرة.
متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات