توقعات ديلويت : فرص بالقطاع العقاري بدبي خلال 2016 رغم التحديات

2016-635889030557872696-787

أطلق ديلويت المالية المحدودة تقريرها السنوي حول توقّعات القطاع العقاري في دبي، والذي يسلط الضوء على حالة الإقتصاد وقطاع السكن والفنادق والمساحات المكتبية ومحلات البيع بالتجزئة في العام 2015، كما يقدم توقعات ديلويت لهذا القطاع للعام 2016، وكشف تقرير هذا العام أنه على الرغم من التحديات التي تواجه القطاع العقاري في دبي، يوفر هذا القطاع عدداً من التوقعات الإيجابية لعام 2016.
في هذا الإطار، علّق روبن ويليامسون، مسؤول القطاع العقاري في ديلويت المالية المحدودة، قائلاً: “شهد القطاع العقاري في دبي خلال السنوات الثلاثة عشر الماضية نمواً يفوق من حيث النطاق والمستوى أي سوق عقاري آخر في العالم، إلا أنه عانى كغيره من الأسواق الإقليمية والدولية من آثار الأزمة المالية العالمية، أما اليوم، فيشهد هذا السوق نمواً ملحوظاً بفعل الدور الذي تلعبه العناصر الأساسية المؤثرة في حركته، بالإضافة إلى المرونة القوية التي يمتلكها هذا السوق في بعض قطاعاته”.

توقعات ديلويت للقطاع السكني في دبي للعام 2016:
. في حين تشير التوقعات إلى إمكانية تسليم 40000 وحدة سكنية في عام 2016، يفيد أصحاب المشاريع والمتعهدون الأساسيون أنّ تسليم 10000 وحدة سكنية عدد أكثر واقعية .
. شهد العام 2015 انخفاض متوسط أسعار الشقق السكنية في كافة أنحاء دبي بحوالي 10%، ومن المتوقع أن تنخفض هذه الأسعار أكثر خلال العام 2016، مما يعكس تحول هذه السوق إلى سوق أكثر نضوجاً.
. في حين قد يكون هناك انخفاض في أسعار إيجار الشقق السكنية في بعض الأسواق، إلّا انّ هذا الإنخفاض لن يكون بنفس حدة إنخفاض أسعار الشقق السكنية.
توقعات ديلويت لقطاع الفنادق في دبي للعام 2016:
. يتوقع أن تسجل نسبة إشغال الفنادق معدل 70% إلى 75% لتصبح القاعدة الجديدة في قطاع الفنادق في دبي للعام 2016، مقارنةً بمعدل إشغال بنسبة 77.5% في عام 2015.
. في حين تتنافس الفنادق على تحقيق مستويات إشغال أفضل، يتوقع أن ينخفض معدل المتوسط اليومي مما سيؤدي إلى تحقيق نمو في عدد الزائرين المطلوب لدعم الإستثمار في البنية التحتية للسياحة.
. يتوقع أن تكون الشقق الفندقية محط التركيز خلال العام 2016 بدفع من اتجاهات السوق الرئيسية، وتزايد طلب الزائرين على متوسط إقامة أطول وقيمة أفضل للسكن.
. يتوقع أنّ مخطط زيادة سعة مطارات دبي إلى ما يقارب 97 مليون زائر في العام 2016 سيوفر المزيد من الفرص للإستفادة من زيادة الطلب على قطاع الفنادق سواء من حيث الزائرين العابرين أو الزائرين المتوجهين إلى دبي.

توقعات ديلويت للقطاع المكتبي في دبي للعام 2016:
. ستشهد أسعار إيجارات المساحات المكتبية نمواً بطيئاً في بعض الأسواق الثانوية بسبب زيادة العرض ومن المتوقع أنّ تميل كفّة المفاوضات إلى المستأجرين عوضاُ عن المؤجرين خلال العام 2016.
. سيتم تنفيذ مساحات مكتبية متعددة الإستخدامات وتخصيص المزيد من المساحات لوسائل الراحة، مما يزيد من القدرة التنافسية، ويشكل استراتيجية تمكن أصحاب المشاريع من تنويع الخدمات التي يقدمونها وتوليد سيولة مالية أقوى.
. نظراً للنقص في المساحات المكتبية العالية الجودة في دبي، يتوقع أن تكون بعض الشركات أكثر استعداداً لاستئجار مساحات تزيد عن احتياجاتها الحالية من أجل استيعاب التوسعات المستقبلية، مع امكانية تأجير هذه المساحات الإضافية على المدى القصير.
توقعات ديلويت لسوق التجزئة في دبي للعام 2016:
· من المتوقع أن يكون هناك المزيد من الإعتدال في نمو مبيعات التجزئة خلال العام 2016 في مواجهة سعر صرف قوي للدولار وتباطؤ الطلب من الأسواق الدولية المصدرة مثل روسيا والصين وبعض أجزاء أوروبا.
· سوف يكون نمو أسعار إيجارات التجزئة ثابتاً خلال العام 2016 باستثناء المراكز التجارية الضخمة. وتحتاج بعض المراكز التجارية الثانوية إلى تحفيز مجموعات البيع بالتجزئة الأساسية لديها للمحافظة على العلامات التجارية.
· سوف تزداد قوة قطاع الأغذية والمشروبات في العام 2016 بفعل اختراق أوسع للعلامات التجارية، ومن المتوقع أن يكون هناك فرصاً واعدة لقطاع الأزياء مع انتهاء تنفيذالمرحلة الأولى من حي دبي للتصميم D3.
وختم ويليامسون قائلاً: “على الرغم من الإنخفاض في متوسط ​​أسعار الشقق السكنية في دبي خلال عام 2015، يعكس نمو الأسعار على مدى السنوات الأربع الماضية معدل نمو سنوي مركّب بنسبة 11.6%، متفوقاً بذلك على المدن العالمية الرائدة مثل لندن وباريس وسنغافورة”.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات