إطلاق أول شركة لـ«تمويل المنازل».. والحد الأعلى 5 ملايين للفرد

إطلاق شركة بداية للتمويل العقاري (2)

أعلن في الرياض أمس عن انطلاق أعمال أول شركة متخصصة في تمويل المنازل بالمملكة برأسمال يتجاوز 900 مليون ريال، يملك فيها صندوق الاستثمارات العامة – الذراع الاستثمارية للحكومة – حصة تبلغ نحو 22 في المائة، فيما تتوزع الحصص الباقية من رأس المال على شركاء آخرين منهم المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص عضو مجموعة البنك الاسلامي للتنمية، إلى جانب مجموعة من البيوت التجارية المحلية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة بداية لتمويل المنازل خالد العبودي، أن الشركة التي تأسست بمشاركة وتعاون من صندوق الاستثمارات العامة والمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، تستهدف في المقام الأول نحو تسهيل عملية امتلاك المنزل، والسعي لتذليل الصعاب الاقتصادية والاجتماعية لفئة الدخل المتوسط لإحداث أكبر قدر من الاستقرار بقطاع العقار بالمملكة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي بمناسبة إطلاق الشركة عقد أمس في الرياض.

إطلاق شركة بداية للتمويل العقاري (3)

وأشار العبودي إلى أن الشركة التي ستنطلق عملياتها الأسبوع المقبل، تخطط مع وزارة الإسكان لطرح برامج تمويلية لذوي الدخل المحدود والمتوسط، كما تخطط إلى نمو عملياتها التمويلية لتصل إلى أكثر من 4.5 بليون ريال، ومن ثم دراسة إمكانية رفع رأسمالها.

من جهته، كشف المدير التنفيذي للشركة مازن الغنيم ان حجم التمويل للأفراد سيصل إلى أكثر من 5 ملايين ريال كحد أقصى، إضافة إلى التركيز على مختلف الشرائح، خصوصا وأن تمويل المساكن هو الهاجس الكبير للكثير من أفراد المجتمع، موضحا أن الشركة تسعى إلى إقامة تحالفات مع المطورين العقاريين ومقدمي الخدمات، مؤكدا على أن الشركة تخطط للاستحواذ على حصة لا تقل عن 10 في المائة من سوق التمويل العقاري.

إطلاق شركة بداية للتمويل العقاري (1)

وأشار الغنيم إلى وجود لجان وجهود من عدد من الجهات الحكومية والخاصة المتخصصة في قطاع التمويل لدراسة تخفيض نسبة الـ 30 في المائة من حجم التمويل، خصوصا وأنها أصبحت عقبة أمام كثير من الباحثين عن تمويل، مبينا أن هناك عددا من الاطروحات التي يتم مناقشتها مع عدد من الجهات للوصول إلى آلية مناسبة لبرامج التمويل العقاري في المملكة حيث من المتوقع صدور قرارات مناسبة قريبا تتعلق بذلك الموضوع.

ونفى الغنيم في رد على سؤال لصحيفة «الجزيرة» أن يكون هناك تعاون بين الشركة وصندوق التنمية العقاري خصوصا وأن لكل جهة أهدافا وبرامج تختلف عن الأخرى سواء من حيث الشروط أو طريقة التمويل، إلا إنه أكد أن الجميع يعمل في إطار تسهيل عملية التمويل للقطاع العقاري. وتابع «نحن في الشركة ملتزمون بدورنا في تبسيط خدمات التمويل العقاري بشكل كبير مع إنجاز المعاملة في أقصر مدة ممكنة، وذلك باستخدام تقنيات التمويل العقاري المبتكرة، وتقديم باقة توعوية فاعلة لكل من عملائها وشركائها».

إطلاق شركة بداية للتمويل العقاري

ويتمثل هدف «بداية» القريب في التوسع في ثلاث مناطق محلية هي الرياض وجدّة والدمام، وإطلاق منصتها على الإنترنت قبل نهاية العام الجاري، كما تسعى لتقديم العديد من منتجات التمويل العقاري للمواطنين عبر طرح باقات تمويلية متنوعة ومتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية للمتعاملين والشركاء على حد سواء.

وحصلت «بداية» على رخصة ممارسة نشاط التمويل العقاري من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي في ديسمبر الماضي، لتكون أول شركة تمويل عقاري حديثة التأسيس يتم الترخيص لها، ما يتيح لها مزاولة أعمالها واستقبال طلبات زبائنها الراغبين في الحصول على تمويل عقاري متوافق مع أحكام الشريعة الاسلامية.
الرياض – بندر الأيداء (تصوير – حسين الدوسري)

أضف تعليقاً

تعليق واحد فقط