#المساهمات_العقارية تسترد 6.4 مليار.. وتوزع 1.2 مليار.. قريباً

توفيق الربيعة - وزير التجارة

استردت لجنة المساهمات العقارية أكثر من 6 مليارات ريال و400 مليون للمساهمين خلال أربع سنوات من عملها، وقال حمزة العسكر أمين عام لجنة المساهمات العقارية بوزارة التجارة،أنه تبقى لدى اللجنة مليار و200 مليون سيتم توزيعها بعد الانتهاء من العوائق النظامية، مبيناً بأن اللجنة تعمل حالياً على إنهاء ملف 4 مساهمات أرض “المليسا” جنوب جدة، والتي ألغي صكها، مبشراً إلى أنها في طريقها للحل بتوجيهات سامية.

وأشار إلى أنه جارٍ العمل بخصوص ذلك، بالتنسيق مع وزارتي العدل والشؤون البلدية والقروية، مع وجود إرادة سامية قوية جداً لإعادة حقوق الناس وهي دافع للجنة.
واتهم المشككين في عمل اللجنة بأنهم من المتضررين من عملها، ولا يريدون إعادة الحقوق، وليست هناك أي اتهامات ثابتة لعمل اللجنة، لافتاً إلى أن عدد المساهمات المتبقية هي 172 ومنها 100 مساهمة جارٍ العمل عليها و72 مساهمة متعلقة بجهات حكومية أخرى جارٍ العمل معهم على إنجازها.
وعدّد أكثر من 26 ألف أسرة استفادت من جهود اللجنة من داخل وخارج المملكة؛ لوجود مساهمين من خارج المملكة سعوديين وأجانب، لافتاً إلى أن أي مساهمة قبل 22/ 8/ 1426هـ تُعتبر متعثرة، وهي من اختصاص اللجنة، ويجري العمل عليها، وأن أقدم مساهمة عملت عليها اللجنة قبل 42 سنة الحمدلله أعيدت حقوق الناس فيها.
وأضاف: أقل مساهمة عندنا لها أكثر من 10 سنوات، والمزاد الذي أقيم الأربعاء الماضى بحضور وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة احتفالي، في إطار احتفال السنوي المعتاد للجنة الذي تقيمه لموظفيها المتميزين تقديراً لهم على الجهود التي يبذلونها، مشيراً إلى أن الحفل هذا العام كان مميزاً، وأحببنا أن نستفيد من غالبية عمل اللجنة؛ إقامة المزادات وتصفية المساهمات وبيعها، فأدخلنا نموذج المزاد على الحفل، وليس رسمياً لإعطاء رقم الأراضي التي بيعت عام 2015 والتي كانت 13 أرضاً مساحتها أكثر من 3 ملايين قيمتها أكثر من مليار و700 مليون ريال، ويعد المزاد محاكاة للواقع.

الرياض – عقاراتكم 

أضف تعليقاً

2 تعليقات

  • ام محمد :

    نشكر وزارة التجاره لاسترجاعنا مبلغ مساهمة درة الخبر ولكن لم نستلم الأرباح فهو في ذمة الشركه الى ان تقوم الساعه

  • ام محمد :

    نشكر وزارة التجاره لاسترجاع مبلغ درة الخبر ولكن لم نستلم الأرباح فهو في ذمة الشركه الى ان تقوم الساعه