مطورو الشرقية يتسلمون أول قطعتي أرض لتنفيذ مشاريع #الإسكان

2-23

تسلمت شركتا الحاكمية للتطوير العقاري وبوابة الدار للتطوير العقاري أرضي مشاريعهما المقررة لهما في المنطقة الشرقية من وزارة الإسكان والتي سبق تسويقها نهاية العام الماضي، وذلك ضمن المرحلة الثانية من برنامج “الشراكة مع القطاع الخاص” الذي أطلقته الوزارة مؤخراً.

وقال مدير فرع وزارة الإسكان الدكتور شاهر السهلي: “جرى توقيع محضر الاستلام بين الوزارة والشركتين المطورتين في مقر المشروع واستلام إشعار البدء بالأعمال بعد ما تم إنهاء مرحلة التصميم والتسويق بنجاح من خلال المعرض الذي نظمته الوزارة بهذا الخصوص بمشاركة 8 شركات”.

وأضاف: “تسعى وزارة الإسكان مع الشركات المطورة لمشاريعها إلى تقديم منتجات ذات جودة عالية بمواصفات ومعايير تتناسب مع متطلبات مستحقي الدعم السكني من المواطنين، وذلك من خلال ضخ مشاريع نوعية تراعي جوانب الحياة اليومية وخصوصيتها من جوانب عدة ومنها الجانب الصحي والجانب الاجتماعي، وشراكة الوزارة مع القطاع الخاص شراكة إستراتيجية والتواصل مستمر لرفع كفاءة الإنجاز والارتقاء بمستوى العمل تنفيذا لرؤية خادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة نحو توفير السكن لكل مواطن”.

وقال رئيس شركة الحاكمية للتطوير العقاري ردن بن صعفق الدويش أن “الشركة بدأت العمل على تنفيذ الوحدات السكنية التي تأتي ضمن برنامج وزارة الإسكان للشراكة مع القطاع الخاص، وقد وقعت الشركة مع الوزارة على إنشاء 888 وحدة سكنية، وقد اعتمدنا في تصاميمنا على خلق بيئة معيشية تلبي كافة متطلبات الحياة، وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها المستفيد ويتكون المشروع من 13 مجمعا سكنيا متكاملة الخدمات كل مجمع محاط بسور وبوابات تضمن الخصوصية والأمن، كما ينص العقد بيننا وبين الوزارة على تقديم العديد من الخدمات ما بعد البيع مثل الصيانة والنظافة وإدارة وتشغيل المجمعات وهذا كله بفضل الله ثم بجهود جميع العاملين المميزين في شركة الحاكمية للتطوير العقاري”، وسيتم تسليم المشروع خلال فترة تقارب 20 شهرا إن شاء الله.

وقال المدير التنفيذي لشركة بوابة الدار للتطوير العقاري عادل المطيري: “تم بتوفيق الله التوقيع على محضر استلام الأرض بين بوابة الدار ووزارة الإسكان في مقر المشروع واستلام إشعار البدء بالأعمال بعد ما تم إنهاء مرحلة التصميم والتسويق بنجاح ونتقدم بالشكر لوزارة الاسكان لما تقدمه من خدمات ودعم فني مباشر وتذليل جميع العقبات التي قد تواجه المطور مع الجهات الحكومية ذات العلاقة مثل شركة الكهرباء، المياه، والدفاع المدني وغيرها من الجهات المختصة”.

 

 

 

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات