توقعات باستقرار أسعار الغرف الفندقية بأبوظبي في 2016

-Hotel-Abu-Dhabi.-Abu-D

توقع عاملون في فنادق بأبوظبي ومكاتب سفر استقرار أسعار الغرف الفندقية العام الحالي، رغم الأوضاع الاقتصادية العالمية غير المشجعة، وتراجع أسعار النفط.

وأرجع هؤلاء توقعاتهم الى أن النمو الإيجابي السنوي الذي تشهده الإمارة في عدد النزلاء، خاصة مع نمو شبكة الاتحاد للطيران والجهود الترويجية لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

واستقبلت المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي، خلال عام 2015، نحو 4,1 مليون نزيل فندقي مقابل 3,49 مليون نزيل خلال العام الأسبق بنمو 18%، بحسب إحصائيات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والتي أظهرت نمو إيرادات القطاع الفندقي بنحو 5% خلال الفترة نفسها، وذلك بواقع 6,6 مليار درهم، مقارنة مع 6,2 مليار درهم في عام 2014.

وسجل القطاع الفندقي في دولة الإمارات أعلى معدلات إشغال للغرف خلال العام الماضي، بمتوسط قدره 80% لفنادق دبي و78% لفنادق أبوظبي، بحسب تقرير صادر عن مؤسسة أرنست أند يونج، والذي أوضح أن متوسط سعر الغرفة في أبوظبي بلغ نحو 170 دولاراً بانخفاض قدره 3,2% عن متوسط سعر الغرفة في العام 2014.

وبحسب بيانات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، شهدت معدلات أسعار الغرف الفندقية في أبوظبي ثباتا في 11 شهرا من العام الماضي مقارنة بالعام 2014، حيث بلغ معدل سعر الغرفة 436 درهما لليلة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات