لكسب ثقة المستثمرين.. الشركات العقارية تتجه للتطبيقات الإلكترونية

2220158

زادت الشركات العقارية في توجهاتها لتوظيف الفضاء الإلكتروني، بهدف كسب ثقة المستثمرين عموماً ولزيادة فرص جذب المزيد من المشترين والمستأجرين المحتملين. يُجزم الخبراء والعاملون في حقل الاستشارات العقارية بأن شبكة الإنترنت وما يتصل بها من تقنيات حديثة أصبحت اليوم في خدمة التعاملات العقارية بيعاً وتأجيراً في إطار عملية واسعة ودقيقة ومفصلة تحت مسمى التسويق العقاري.

يقول سلطان الأكرف، مدير إدارة خدمة التسجيل العقاري في دائرة الأراضي والأملاك في دبي، إن الدائرة دعمت السوق والمتعاملين عبر إطلاق سوق دبي العقاري الإلكتروني «إيمارت»، لتعزيز جاذبية الاستثمار العقاري في دبي، والغاية استقطاب المزيد من الاستثمارات لهذا القطاع نظراً لأن الشفافية هي العامل الأبرز في أي قطاع استثماري، وهذا العامل هو الأساس الذي قامت عليه «إيمارت».

ويثني العاملون في السوق العقاري على خطوة دائرة أراضي وأملاك دبي في شراكتها مع «سبيس إمجنغ» المرموقة أحد شركاء محرك البحث الشهير«غوغل»، بهدف أن يكون للسوق العقاري في الإمارة خريطة استثمارية رسمية، محلية المضمون لكنها موجهة للعالم متفوقة على عشرات المواقع الإلكترونية المتخصصة في التسويق العقاري محلياً وإقليمياً وعالمياً لجهة عائديتها كونها مظلة حكومية فضلاً عن ثرائها بالمعلومات وتسهيلها للمستثمرين اقتناص الفرص بشفافية عالية وتقنيات عرض معاصرة غير مسبوقة في الترويج لسوق عقارات الإمارة.

ولا يقتصر الأمر على توظيف التقينيات لبلوغ هدف التسويق العقاري، بل يتعداه إلى توفير خدمات عقارية للمشتري أو المستأجر وهذه خطوة كبيرة نجحت فيها وصل للعقارات الشركة التابعة لمجموعة وصل لإدارة الأصول، التي أطلقت مركزها الذكي أواخر العام الماضي، بهدف مواصلة النجاح الباهر لبرنامج الخدمات الإلكترونية في وصل، بعد أن تمكن من الوصول بنسبة تجديد عقود الإيجارات عبر الإنترنت إلى 95% خلال فترة 4 أشهر فقط.

وقالت زينب محمد، المديرة التنفيذي لإدارة العقارات والتسويق في وصل للعقارات عشية إطلاق المركز: هذه أحدث ابتكارات وصل لتحقيق الأداء المتميز، والوصول إلى مستويات عالية لرضا المتعاملين وإسعادهم في قطاع العقارات بدبي.

إن هذه الخطوة تعد ترجمة عملية لرؤيتنا الاستراتيجية الهادفة إلى تقديم الخدمات السريعة والمريحة والشفافة لعملائنا. وسيساعد المركز الذكي في وصل على الارتقاء بخدماتها الإلكترونية، خاصة أن إطلاق المركز سيمكن الشركة من إنجاز كل معاملات وعمليات التأجير عبر خدماتها المتاحة على شبكة الإنترنت.

ويعتبر هذا المرفق المركز الأول والوحيد المتخصص في إنجاز معاملات تأجير العقارات والأراضي باستخدام الخدمات الذكية، وسيستفيد من الإنجازات النوعية التي حققتها الشركة في التحول التدريجي لتوفير خدماتها بالكامل على الإنترنت.

متابعة – دبي

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات