في #لندن .. أسعار المساكن.. نار 

لندن -1

ارتفعت أسعار المنازل في لندن إلى مستويات قياسية جديدة خلال فبراير الجاري مع انقضاء الهدوء المؤقت في السوق خلال فصل الشتاء.

وفقاً للموقع الإكتروني لشركة “رايتموف” شهدت أسعار المنازل ارتفاعاً قدره 5.4% على المستوى الشهري ليبلغ متوسط الأسعار عند 644 ألف جنيه إسترليني (932 ألف دولار أمريكي).

بينما ارتفع متوسط أسعار المنازل في المملكة المتحدة 2.9% على أساس شهري في فبراير، بعدما زادت 0.5% في يناير، أما على الأساس السنوي ارتفعت الأسعار 7.2%.

وكانت مبيعات المنازل الفاخرة هبطت في وسط لندن لتصل في يناير إلى أدنى مستوياتها خلال الأعوام السبع الماضية، وذلك في ظل انتظار المشترين تأثير فرض تعديلات على ضريبة الدمغة.

وذكرت وكالة بلومبرج أن نحو 167 منزلا فقط تم بيعها في أحياء لندن الشهر الماضي، وهو عدد يقل بنسبة 30% عن متوسط المبيعات خلال ذات الفترة من العام الماضي،

وذكرت شركة هانتلي هوبر العقارية البحثية أن الأسعار في أفضل مناطق وسط لندن في يناير ارتفعت بنسبة 1.8% مقارنة بمتوسط العام الماضي.

وقال أوليفر هوبر الخبير في شركة هانتلي “الناس تنتظر تأثير إقرار تعديلات ضريبة الدمغة في أبريل القادم على السوق، ويرجع انكماش حركة البيع إلى اتساع الفجوة بين أسعار البيع والشراء”.

وهبطت مبيعات المنازل الفاخرة منذ اتخاذ وزير المالية البريطاني قرارا برفع ضريبة الدمغة بنسبة 12% على أغلى العقارات في ديسمبر 2014، وسيتم بداية من أبريل رفع ضريبة الدمغة على المنزل الذي يتم شراؤه للمرة الثانية في بريطانيا بنسبة 3%.

ويتوقع هوبر أن تؤدي تذبذبات أسواق الأسهم العالمية إلى زيادة مشتريات المنازل الفاخرة البريطانية أواخر العام الجاري عندما يبحث المشترون الأثرياء عن استثمارات آمنة بعد قيامهم ببيع الأسهم.

وكشف مسح حديث أن المستثمرين الأجانب ينسحبون من سوق العقارات التجارية في المملكة المتحدة، في إشارة إلى أثر هبوط النفط وتقلبات أسواق الأسهم.

وأوضح المعهد الملكي للمساحين القانونيين عبر مسح أجراه أن الطلب من جانب المستثمرين الأجانب على العقارات التجارية في المملكة المتحدة قد تباطأ في الثلاثة أشهر الأخيرة من العام الماضي، وذلك للربع الثاني على التوالي.

وأشار المعهد إلى أن قيمة العقارات التجارية مثل المكاتب، والمحال، والمستودعات من المرجح أن تشهد استمرارًا في الارتفاع، بدعم الطلب المتنامي، وتراجع المعروض.

وأبدى 81% من المشاركين في المسح اعتقادهم أن أسعار العقارات التجارية في لندن “مبالغ في قيمتها” في الربع الأخير من عام 2015، مقابل 77% فحسب في الربع الثالث من نفس العام.

يشار الى أن جميع الدراسات تثبت أن عام 2016 ليس عاما مميزا لعقارات وسط لندن بعد أن تشبعت هذه العقارات نموا في السنوات الثلاث الأخيرة بمعدلات فاقت الـ 10% سنويا، وأصبحت عجلة بيعها أبطأ وأثقل حركة إلا أن الفرصة تكمن وبقوة في الحزام المحيط في وسط العاصمة، وهذا الحزام يلف حولها من جميع الجهات ويوفر أسعارا تنافسية وبفارق كبير عن وسط لندن، ما يرشح اتجاه أسعار العقارات الى النمو بشكل كبير.

وأعلنت مصلحة التسجيل العقاري البريطانية أن أسعار العقارات البريطانية قد تضاعفت 200% خلال العشرين سنة الأخيرة بمعدل 10% نموا سنويا، وأن معدل أسعار العقارات في بريطانيا يبلغ 186 ألف جنيه أسترليني، وأن معدل سعر عقارات لندن قد تخطى حاجز الـ 500 ألف جنيه أسترليني.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات