المطورون أمام تحديات القصور في تنفيذ مشاريع #الإسكان

8db84639dd37570b8edf416e51b6cc83

كشفت وزارة الإسكان خلال لقاء المطورين والمستثمرين السعوديين حول الفرص الاستثمارية في مجال الإسكان بالرياض، عن الكثير من مجريات القطاع السكني والمشروعات التي يتم تنفيذها، ففي وقت يبلغ فيه مخزون الأراضي الذي تملكه الوزارة 100 مليون متر مربع من الأراضي الخام، و74 ألف متر مربع من الأراضي المطورة، و470 ألف متر مربع تحت التطوير، حمّلت المقاولين مسؤولية تعثر المشروعات وتأخيرها، وذلك بسبب القصور الشديد في قدراتهم الفنية والإدارية والبشرية.

وأشارت الوزارة إلى وجود تعديلات جديدة على نظام البيع المبكر للوحدات السكنية، من بينها منح المطور رخصة البيع المبكر لبيع المساكن، دون اشتراط صك ملكية، والاكتفاء بعقد الشراء، وتراخيص التطوير.

وكانت وزارة الشؤون البلدية والقروية منحت المقاولين تصنيفا عاليا يؤهلهم نظريا لتنفيذ مثل هذه المشروعات، إلا أن الواقع يدل على عكس ذلك.

ويجري العمل حاليا مع أمانات وبلديات المناطق لاستلام مخططات المنح تباعا، وبلغ مجموع ما تم استلامه 248 مخططا بعدد قطع تبلغ 209 آلاف قطعة سكنية.

وقد تم استلام 513 مخططا من المخططات التي تم توزيعها جزئيا على المواطنين بعدد قطع مستلمة تبلغ 116 ألف قطعة سكنية لم يتم التصرف بها من الأمانات والبلديات، وجار التنسيق لاستلام باقي المخططات والبالغ عددها 667 مخططًا تباعًا.

وتعتزم الوزارة إطلاق برنامج ادخار خلال الفترة القادمة ضمن مسارات تملك المواطنين للمساكن، فيما هناك أيضاً مسار ادخار إيجار منتهي بالتملك، وادخار بمنفعة التملك، يتوقع أن ترى النور قريبا.

الرياض – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات