العزوف يضرب #تجار_العقار في مقتل.. والمواطنون يترقبون مشاريع #الإسكان

عقارات - ايجار

أكد سعد الوهيبي عضو لجنة الإسكان ولجنة المقاولين في غرفة الشرقية أن كثير من شركات التطوير العقاري أوقفت بناء الوحدات السكنية، والبعض منها قام بعرض تلك الوحدات للبيع بالتقسيط عبر التمويل من مصارف أو من شركات التمويل، وعدد منهم قام باستثمار تلك الوحدات بالإيجار تجنبا للخسائر، في ظل العزوف وارتفاع أسعار تلك الوحدات، مضيفا أن الطلب على شراء الوحدات السكنية فلل وشقق ودبلكسات انخفض خلال الأعوام الثلاثة الماضية بنسبة 50% وارتفعت النسبة إلى 70 % بعد شرط مؤسسة النقد العام الماضي.

ولفت الوهيبي إلى أن شركات التطوير في المنطقة الشرقية لا يمكنها بمفردها إنجاز وبناء أكثر من 500 وحدة سكنية سنويا، رغم حاجة المنطقة لبناء أكثر من 250 ألف وحدة سكنية سنويا، معترفا بانخفاض أسعار الفلل والدبلكسات بنسبة كبيرة في المنطقة تصل إلى 30 % بسبب الأسعار المبالغ فيها، ما أدى إلى عزوف المواطنين والاكتفاء بترقب مشاريع وزارة الإسكان، مضيفا: “الوحدات السكنية الجديدة التي تم بناؤها في منتصف 2015 عليها طلب كبير من قبل شريحة من المجتمع، وذلك بسبب رخص الأراضي ونزول أسعار مواد البناء، إضافة إلى أن بعض المطورين ركزوا على بناء الوحدات السكنية المناسبة لجميع أفراد المجتمع من حيث التصميم الداخلي والخارجي للمنزل وتوزيع الغرف وعددها”.

وأشار إلى أن أسعار الدبلكسات التي تراوح مساحاتها بين 300 و375 مترا مربعا وصلت في بعض أحياء الدمام إلى 760 ألف ريال، والمساحة نفسها في بعض أحياء الدمام والخبر والظهران الراقية وصلت إلى مليون ريال مقارنة بـ 1.4 مليون قبل عامين.

الدمام – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات