دبي تستهدف قانون تسجيل عقاري عالمي موحد

web-sizes_cs4

انطلقت اليوم في دبي فعاليات الدورة العشرين الرسمية للمؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للعلاقات العامة حول قانون التسجيل العقاري «سيندر دبي 2016»، ويقام الحدث تحت عنوان «أنظمة تسجيل ذكية لمدينة ذكية» بمشاركة 500 خبير ومختص من مختلف دول العالم.

وتستهدف دبي عبر المؤتمر وتسليط الضوء على تجربتها العمرانية المتفردة الى تبني قانون عالمي موحد للتسجيل العقاري.ونظمت أراضي دبي أمس الأحد حفلاً بحضور ضيوف الدولة في بيت الشيخ سعيد في منطقة الشندغة.

وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: «الدائرة عازمة طيلة أيام المؤتمر على توفير بيئة مثالية تضمن للوفود العالمية المشاركة النقاش وتبادل الخبرات والحصول على المعلومات القيمة التي يمكنهم الاستفادة منها وتوظيفها في بلدانهم. وبفضل تضافر جهود فرق أراضي دبي التي أشرفت على تنظيم هذا الحدث العالمي، فإننا على ثقة تامة من إخراج هذا الحدث بصورة تليق بمكانة دبي وشهرتها في مجال استضافة كبرى الحداث والفعاليات العالمية، ومشاركة خبرتنا مع دول العالم في مجال التسجيل العقاري الذي يعد العمود الفقري لحفظ الحقوق».

ويركز المؤتمر على «تسجيل الأراضي في الدول العربية عبر جلسة عامة يديرها محمود البرعي مدير عام معهد دبي العقاري، بمشاركة خبراء عرب، بينهم مستشار رئيس الحكومة المغربية، ومساعد مدير عام التسجيل في دائرة الأراضي والمساحة الأردنية، ووكيل وزارة العدل لشؤون التوثيق في المملكة العربية السعودية، ومدير الشؤون الفنية في مملكة البحرين.

ويتناول المؤتمر 18 محورا عقاريا، أبرزها سجلات الأراضي كمنتجي البيانات والتسجيل الذكي.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات