68 مليار قيمة العقارات المسجلة في #دبي خلال شهرين

دبي

كشفت دائرة الأراضي والأملاك في دبي أن قيمة العقارات المسجلة في دبي منذ بداية العام الجاري بلغت 68 ملياراً و480 مليون درهم، متوقعة وصولها إلى 80 مليار درهم في نهاية فبراير الجاري.

وأكدت الدائرة أن الأرقام السابقة تظهر قوة الواقع العقاري في دبي، على عكس ما تتناوله تقارير صادرة من شركات تشير إلى حالة ركود تسيطر على القطاع العقاري، لافتة إلى أن ما يميز دبي في التسجيل العقاري هو سرعة الإنجاز التي تشهدها معاملات التسجيل التي تراوح بين 20 و30 دقيقة.

وكانت الدائرة نظمت أمس المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للعلاقات العامة حول قانون التسجيل العقاري 2016 “سيندر دبي 2016” الذي يستمر يومين، بالتعاون مع الجمعية الدولية للتسجيل العقاري “إيبرا – سيندر”.

وقال المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي سلطان بطي بن مجرن، إن قيمة العقارات المسجلة في دبي منذ بداية العام الجاري وحتى الآن بلغت 68 ملياراً و480 مليون درهم، متوقعاً وصولها إلى 80 مليار درهم في نهاية فبراير الجاري.

وأكد بن مجرن قوة القطاع العقاري في دبي، نافياً وجود حالة ركود في القطاع العقاري تناولتها تقارير صادرة عن شركات ومؤسسات. وقال إن الأرقام السابقة تم تحقيقها في فترة قصيرة لا تجاوز 50 يوماً هي الفترة الممتدة من بداية 2016 حتى الآن.

وأضاف بن مجرن على هامش فعاليات اليوم الأول من المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للعلاقات العامة حول قانون التسجيل العقاري 2016، أن الهدف الرئيس للدائرة هو تحويل دبي إلى الوجهة العقارية الأولى عالمياً، من خلال اتباع نهج شمولي يقوم على الابتكار.

وقال مدير إدارة أول في إدارة خدمات التسجيل العقاري بالدائرة سلطان إبراهيم الأكرف، إن تسجيل العقارات في دبي إجباري على الملاك بقوة القانون، لافتاً إلى أن كل عقارات دبي مسجلة لدى الدائرة بنسبة 100%، وهو أمر ينطبق على الرهونات، إذ إن أي رهن خارج دائرة التسجيل يتم التعامل معه بشكل قانوني، فضلاً على أن البنوك لا تعتمد أي معاملات خاصة برهونات عقارية دون تسجيل رسمي.

دبي – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات