رئيس شركة عقارية: توزيع #الأراضي غير المطورة على المواطنين إسكات للرأي العام

الاراضي - اراضي

أكد سفر أحمد العبيدالله الرئيس التنفيذي لشركة ألوان للمشروعات أن قرار وزارة الإسكان الذي يتداول مؤخراً بشأن توزيع أراضٍ غير مطورة على المواطنين بدلًا من خطتها السابقة القاضية بتطوير الأراضي ومن ثم منحها للمستفيدين ضمن منتجاتها لحل أزمة السكن مفاجيء وغير متوقع، وقال :” بلا شك هو يعيدنا للسابق، واعتقد أن هذا ليس حلا بل هو طرح سريع لإسكات الرأي العام أو تقليل الأصوات التي تنادي بسرعة حل مشكلة الإسكان، والحقيقة أن الملف صعب ومتراكم منذ سنين، ولا يحل ملف الإسكان إلا بوجود منتجات جاهزة قابلة للسكن من قبل المستفيدين وليس بتوزيع الأراضي غير المطورة”.

وأضاف: “أرى أن التوجهات الأخرى لوزارة الإسكان جيدة ومنها التعاون مع القطاع الخاص في تطوير الأراضي الخام وبنائها سواءٌ كانت شققًا أو فللًا لتوزيعها على المستحقين وأرى ان يتم البدء في الشقق السكنية فهي حل أسرع من الفلل ولا تحتاج مساحات أراضٍ كبيرة مثل الفلل خصوصًا باستخدام تقنيات البناء البديلة والسريعة المتوفرة في كثير من دول العالم والتي أثبتت نجاحها وكفاءتها وملاءمتها لأجواء السعودية بدل البناء التقليدي”.

مشيرًا إلى أن المتوقع من وزارة الإسكان أن يتم توفير منتجات متنوعة ومتعددة سواءٌ في نوعية الوحدات ومسحاتها أو قدرات المستحقين للإسكان، ويتم تصنيف المستحقين وفقًا لذلك، ولا يمنع من الاستفادة من شركات التطوير العالمية في الدول الأخرى في الدخول إلى السوق، لأن الأرقام التي ذكرتها وزارة الإسكان بأن السوق السكني في السعودية يحتاج إلى ما لا يقل عن 1.5 مليون سكنية، وكل سنة يحتاج إلى قرابة 250 ألف وحدة سكنية، فهذة الأرقام الكبيرة تجعل السوق مفتوحًا ويقبل أي مطور عقاري يستطيع أن يعمل فيه سواءٌ كان مطورًا محليًا أو دوليًا، وتبقى المنافسة من حيث الجودة والسعر والمواصفات ومحتويات كل مشروع.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات