#الانترنت الأداة الرئيسية للبحث عن منزل الأحلام

عقارات الانترنت

أكد تقرير حديث أن انتشار التقنية فى الأسواق الناشئة جعل الإنترنت الأداة الرئيسية للبحث عن منزل الأحلام وذلك عبر المنصات المتعددة ومواقع التواصل الاجتماعية على الرغم من أن انتشار الإنترنت يعد منخفض فى بعض هذه الدول ولكنه فى ازدياد ونمو مستمر.

وأشار التقرير الذي أطلقته المنصة الإلكترونية العقارية “لامودى” إلى أن الفلبين شهدت عام 2015 ارتفاع فى انتشار الإنترنت مما انعكس على الشركات المحلية وذلك يشمل العاملة فى قطاع العقارات. كما قامت لامودى بعمل عدد من الاستفتاءات وظهرت نتائجها بأن 91 فى المائة من العاملين فى المجال العقارى فى الفلبين لاحظوا زيادة واضحة من ناحية الاستفسارات على الانترنت. اضافة إلى ذلك، فإن 59% من الذى شملهم الاستطلاع اجابوا بأن الإنترنت هو أحد خياراتهم الرئيسية لتسويق عقاراتهم.

وفى الأسواق الأخرى مثل باكستان، كشف الاستطلاع أن 85 فى المائة من المشاركين لاحظوا ازدياد استخدام الانترنت للباحثين عن عقارات, وبالمثل فى سريلانكا الذى أظهر استطلاع المشاركين أن 75% لاحظو التحول الكبير فى طريقة الناس بالبحث عن شراء أو استئجار عقار سواء عبر المنصات الالكترونية والتطبيقات.

وقال العضو المنتدب والشريك المؤسس فى لامودى كيان مويني: “التقرير السنوى هو نظرة عامة وشاملة للأسواق العقارية فى الأسواق الناشئة، حيث لدينا كمية كبيرة من البيانات المتوفرة لدينا الذى نأمل أن نقدم منظورا عالميا فريدا لمستقبل العقارات فى آسيا وأمريكا الجنوبية وخارجها”.

 

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

تعليق واحد فقط

  • مازن :

    العقار مستحيل ينزل وذي طريقه المفروض تطبق ع البيوت الاستثماريه الجاهزه للبيع ان يكون لها رسوم اذا بقيت على ذمة المالك نسبه في البنك ذايده علشان العقار ينزل مستحيل نتمنا الحلول الميسره لتحقيك منزل الاحلام