انتعاش #الأراضي_الزراعية في #الأحساء بعد قرار تقسيمها

20160306T124247-1457257367080768400

أكد نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية بالأحساء ورئيس اللجنة العقارية م. خالد الصالح أن الأراضي الزراعة في الأحساء شهدت انتعاشا ملحوظا بعد الركود في الفترة الأخيرة، وذلك بسبب القرار السامي بالسماح بتقسم الأراضي الزراعية.

وأضاف الصالح إن هناك مساحات زراعية كبيرة في الأحساء يمتلكها أشخاص ليس لديهم القدرة على الاستثمار، ولكن اليوم هناك رغبة للقطع الصغيرة وتحويلها إلى ترفيهية، وقد شهد المزاد الزراعي الأخير رغبة كبيرة من المزارعين والمستثمرين في الاستثمار، وهذا يساعد في الحفاظ على الرقع الزراعية في الأحساء، فبدل من قطعة كبيرة مهمة أصبح لدينا قطع صغيرة مستثمرة زراعياً واقتصادياً استثمارا صحيحا.

وذكر الصالح أنه من المتوقع أن تشهد هذه الأراضي الصغيرة حراكا في مجال السياحة بالأحساء والاستفادة من الأرضي في النزل الريفية، وذلك بعد تخطيط الأراضي الزراعية، ووجود خدمات اشبه بالبنية التحتية.

وبين الصالح أن ميزة موقع الأحساء الاستراتيجي أنه ملتقى مفترق الطرق بين مناطق المملكة ودول الخليج، يتيح للمستثمرين مردودا ماليا ممتازا، ونحن نرى أن الأحساء بدأت الآن بالنهضة في الوقت الذي هدئت فيه المناطق الأخرى، وقد بدأت الاحساء بعدد من المقومات من ضمنها ارتفاع في إنتاج النفط والغاز، وتعتبر الاحساء هي منطقة النفط والغاز بالمملكة، كما أنها الرابط بين دول الخليج من الناحية الجغرافية والاقتصادية والاجتماعية، وتوسع حجمها من ناحية البنية التحتية بشكل أكبر، فأصبح لدينا العديد من المشاريع، والمشاريع تحتاج إلى استثمار عقاري، فقد لوحظ في الفترة الاخيرة أن الاحساء محطة جذب سياحي وهذا يزيد من حجم الاستثمار العقاري.

وأكد الصالح أن جميع هذه العناصر جعلت المستثمر يرى أن الأحساء جهة استثمارية جيدة لا سيما أنها تعتبر في بداية النهضة، وأن القطاعات التعليمية والصحية في الأحساء بدأت تتصاعد، حيث بدأت الجامعات والكليات بزيادة عدد الكراسي للطلاب والطالبات، وهذ يتطلب توفير مساكن، وبهذا يتم فيها حركة السوق العقاري ونهضته.

 الأحساء – عقاراتكم

 

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات