مناقشة #رسوم_المساكن_الشاغرة في الشورى قريباً

عقارات - ايجار
فهد بن جمعة: مع تطبيق #رسوم_على_المساكن_الشاغرة الملاك أمام خيارين لا ثالت لهما: إما دفع الرسوم أو التأجير Click to Tweet

كشف عضو بمجلس الشورى عن مقترح بفرض رسوم على الوحدات السكنية المستثمرة تجارياً «الشاغرة» سيتم طرحه على قبة الشورى، وقال الدكتور فهد بن جمعة نائب رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة بالمجلس سيتم طرح المقترح على الشورى على الوحدات التي لم يتم تأجيرها لمدة 6 أشهر، وهذا يهدف إلى حل مشكلة أزمة العقار السكني، والإسراع في إيجاد الحلول المناسبة لها، مبيناً أنه سيتم فرض الرسوم بشكل مباشر حال الموافقة على المقترح التي ستقضي على ظاهرة تجفيف سوق الوحدات المستأجرة للسيطرة على السوق، ورفع الأسعار، وهذا مشاهد من قِبل الجميع عند زيارة الأحياء الجديدة.

خياران لا ثالث لهما

الدكتور فهد بن جمعة

الدكتور فهد بن جمعة

وذكر ابن جمعة في حديث نشرته صحيفة الجزيرة اليوم أن فرض الرسوم على الوحدات السكنية (تجارية) سيضع ملاّكها أمام خيارين لا ثالت لهما وهما، إما دفع الرسوم المطلوبة أو الإسراع في تأجيرها، والخياران من شأنهما إحداث توازن بين العرض والطلب في سوق التأجير، وتوفير وحدات بأسعار معقولة، ومكافحة الممارسات الاحتكارية من قِبل الكثير من المستثمرين، خصوصاً أن التقاعس في التأجير ساهم في رفع الأسعار بطريقة مبالغ فيها، وزادت من حالة التردي التي وصل إليها سوق العقار.

وأضاف: سيقدم المقترح خلال مناقشة تقرير الإسكان، مؤكداً أنه في حال الموافقة عليه وتطبيقه لن يكون أمام ملاك العقار سوى دفع الرسوم المفروضة أو استثمارها بشكل سريع.
وأشار الدكتور ابن جمعة أن مقترح الرسوم على الوحدات السكنية الشاغرة، يستهدف الضغط على ملاّك تلك الوحدات السكنية إما ببيعها وإما تأجيرها بما لا يتجاوز فترة الستة أشهر من جاهزيتها وإمكانية الانتفاع منها بعد تلك المهلة بالقبول من ثم بالأسعار الجارية في السوق دون وضع العراقيل، التي قد لا تتلاءم مع أهداف ملاّكها خلال الفترة الحالية.

سابق لأوانه
من جانبهم، قال على عدد من المختصين في القطاع العقاري إن فرض الرسوم على الوحدات السكنية غير الشاغرة قد يكون ملائماً أما الرسوم المقترحة على الوحدات الشاغرة يجب أن يكون بعد تطبيق الرسوم على الأراضي البيضاء.. وبينوا أن مثل هذه المقترحات في هذه المرحلة المهمة جداً، يجب دراستها بشكل دقيق قبل طرحها.

وقال رئيس لجنة التثمين العقاري بغرفة جدة عبد الله الأحمري إن صدور قرار رسوم الوحدات الشاغرة سابق لأوانه وبخاصة خلال الفترة الحالية، مبيناً أن لدى وزارة الإسكان الكثير من الأعباء حالياً ولكن مع ذلك فأنا مع فرض الرسوم على الوحدات السكنية الشاغرة، ومثل هذا النظام موجود في كثير من بلاد العالم ويعرفه الكثير من المستثمرين بالخارج.
وبيَّن الأحمري أن أصحاب الوحدات الشاغرة هم المتضررون من عدم التأجير، ولكن بالمقابل فإن فرض الرسوم عليها يحتاج إلى الكثير من العمل من قِبل الوزارة، ومن ذلك الإحصاءات الدقيقة لعدد الوحدات ومعرفة أسباب عدم التأجير، ومن ثم يضعون الحلول المناسبة للحد من ارتفاع الأسعار المبالغ فيها بالنسبة للمستأجرين، فمعظم المساكن التجارية شبه خالية في المدن الرئيسة.

بحاجة الى الدراسة
بدورة قال العقاري خالد المبيض إن المتابع للسوق العقاري يرى أن هناك أولويات عند تطبيق أي قرار ونحن لسنا ضد أي فكرة قد تكون في مصلحة المواطن والسوق بشكل عام، ولكن ووفقاً للظروف الراهنة في سوق الإسكان، وقبل طرح وتطبيق مثل هذه المقترحات فإننا بحاجة الى الدراسات والإحصاءات وعلى الأخذ في الاعتبار الآثار المحتمل ترتيبها حال إقرارها والموافقة عليها.
كما يجب الإشارة إلى أن الهدف من فرض الرسوم هو تحريك مثل تلك الاستثمارات وليس الهدف الجباية.

الرياض – علي القحطاني

أضف تعليقاً

تعليق واحد فقط

  • بداح :

    إذا تم التصويت على هذا القرار من قبل مجلس الشورى تكون أن شالله تعالى ضربة معلم بعد فرض رسوم الاراضي البيضاء وبكذا انتصار لا وزارة الإسكان والقائمين عليها
    حتى أن المطورين العقارين الذين يفكرون للمستقبل بزيادة الأرصدة يتوقفون وغيرون من أفكارهم بأن هناك من يتصدا لهم ويرحمون المواطنين المساكين من جشع التاجر الذي لا يرحم ولا يخلي رحمة الله على فقراة