المصريون يواجهون تدهور الجنيه بشراء #العقارات

عقارات-في-مصر

ذكر تقرير نشرته وكالة “بلومبرج” الأمريكية، أن المصريين يواجهون انخفاض قيمة الجنيه بشراء العقارات، فيما تكثف السلطات من أنشطة بناء الوحدات السكنية في معظم أرجاء مصر.

ونقل التقرير عن هشام نجيب، مسئول التسويق بشركة “ماونتن فيو” العقارية في القاهرة، قوله إن خفض قيمة الجنيه المصري أدى إلى دفع الطلب على العقارات إلى مستويات قياسية.

وتابع التقرير: “حتى إذا ما شرعت البنوك في منح سعر فائدة بنسبة 20% على الجنيه، ستظل العقارات الخيار المفضل لدى الناس.”

وأشار التقرير إلى هبوط قيمة الجنيه في السوق السوداء، حيث وصلت صناعة السياحة إلى الحضيض منذ حادث سقوط الطائرة الروسية التي انفجرت في سيناء في الـ 31 من أكتوبر الماضي، ناهيك عن هروب رؤوس الأموال التي تركت الشركات في موجهة شرسة مع نقص العملة الصعبة اللازمة لاستيراد المواد الخام.

من جهته، قال محمود فاروق، المدير التنفيذي للمركز المصري للدراسات السياسية العامة إن الدولة لا تزال ” تشل سوق العقارات بدون سبب منطقي،” موضحا:”  حجب المعروض في ظل تنامي الطلب يرفع الأسعار ويشجع أيضًا على البناء بدون تراخيص.”

وطرحت الحكومة المصرية عددا من الأراضي على مدار العامين الماضيين بدرجة تفوق ما طرحته في المزادات في الـ 15 عاما السابقة، وفقا لـ خالد عباس مساعد وزير الإسكان في تصريحاته لـ ” بلومبرج.”

وأضاف عباس أنه ومع زيادة أعداد السكان في مصر إلى 90 مليون شخصا بمعدل 2 مليون سنويا، يٌتوقع أن يصل الطلب على الوحدات السكنية إلى حوالي 500 ألف وحدة سنويا.

 

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات