#الطيران_المدني تتجه لاستثمار #الأراضي التابعة للمطارات

King-Abdul-Aziz-Airport-645x372

تتجه هيئة الطيران المدني، لاستثمار الأراضي التابعة للمطارات، بما يسهم برفع مداخيل كل مطار.

وأوضح المدير العام للتنمية التجارية والممتلكات في الهيئة العامة للطيران المدني صخر الملحم، أن هناك العديد من المطارات مستهدفة للاستثمار بأراضيها بأنشطة مختلفة في المرحلة الأولى، وذلك بناء على دراسات مبدئية شملت حركة المسافرين، وموقع المطار الجغرافي، وأسعار الأراضي، والفرص الاستثمارية بالمنطقة، إذ تشكل الأراضي التابعة للمطارات مساحات شاسعة.

وقال الملحم خلال مشاركته في منتدى الأحساء للاستثمار الذي اختتمت أعماله مؤخرا، إن المطارات المستهدفة بالمرحلة الأولى هي:

مطار الملك عبدالعزيز الدولي، مطار الملك خالد الدولي، مطار الملك فهد الدولي، مطار أبها، مطار القصيم، مطار حائل، مطار بيشة، مطار الباحة، مطار ينبع، مطار جازان، مطار الأحساء.

أما الأنشطة المستهدفة في تلك المطارات من خلال هذه الخطة فهي:

– مجمع خدمات تجارية.

– فنادق وشقق فندقية.

– مراكز طبية ومستشفيات.

– قرى للشحن.

– مجمعات ومراكز تجارية (مولات).

يذكر أن هيئة الطيران المدني أعلنت سابقا عن اتجاهها لتخصيص بعض الأنشطة والمطارات، بهدف دعم الخدمات المقدمة وزيادة الإيرادات المالية.

وذكر المدير العام للتنمية التجارية بالهيئة أن المشاريع المطروحة حاليا والتي تعكف على طرحها الهيئة في الفترة المقبلة هي أكثر عددا وأكبر حجما من تلك التي نفذت، وتمثل فرصا استثمارية ضخمة للقطاع الخاص المحلي والأجنبي.

أما القطاعات التي سيتم خصخصتها فهي:

– مطار الملك خالد الدولي وسيتم خصخصته العام الحالي تحت مسمى “شركة مطارات الرياض”.

– قطاع الملاحة الجوية: سيتم خصخصته تحت مسمى “شركة خدمات الملاحة الجوية” خلال العام الحالي.

– قطاع تقنية المعلومات: سيتم خصخصته تحت مسمى “الشركة السعودية لنظم معلومات الطيران” وذلك خلال العام الحالي.

 

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات