#الإسكان تعترف بوجود أزمة ثقة.. وتعد بإسعاد المواطن قريباً

الاسكان

أكد المهندس عبدالناصر عسيري وكيل وزارة الإسكان للأراضي والتنظيم الإسكاني وجود أزمة ثقة بين المواطن والوزارة. وقال إنه شخصيا لا يملك “عصا سحرية” لوضع جدول زمني لحل قضية الإسكان في السعودية.

وأشار وكيل الوزارة إلى أن الوزارة واجهت في بداية عملها صعوبات تتعلق في إنشاء قاعدة بيانات متكاملة عن حجم السوق العقاري ومعرفة عدد المستحقين، إضافة إلى صعوبة الحصول على المعلومة من عدد من الجهات لتكوين قاعدة البيانات المطلوبة، بيد أن الوضع اختلف حالياً، وبخاصة بعد أن تم الربط الإلكتروني مع وزارتي الشؤون البلدية والقروية، والعدل، وصندوق التنمية العقاري والجهات الخدمية، ما أسهم في معرفة حال العجز الموجود وحجم الوحدات السكنية المطلوب توفيرها.

وقال: ربما حدث من الناس نوع من عدم الثقة تجاه الوزارة، بيد أنه خلال الأيام المقبلة سيسمع الجميع ما يسرهم، ويغيرون وجهة نظرهم، معتبراً أن اتفاق التفاهم الأخير مع الشركة الكورية المتضمن بناء أكثر من 100 ألف وحدة سكنية، أعادت بعضاً من الثقة، مشدداً على أن الوزارة تعمل على حل المشكلة، وأنها تبذل جهوداً كبيرة لحل هذه القضية.

وأضاف عسيري: إن هناك عملاً كبيراً يبذل وسيرى النور قريباً، وسنقطف ثمرة هذه الجهود خلال الفترة المقبلة، ما يساعد في إعادة الثقة، مؤكداً أن الرؤية على أرض الواقع هي التي ستعيد الثقة والكلام لن يعيد الثقة، وإنما العمل على أرض الواقع.

وذكر أن وزارة الإسكان لا يضايقها الهجوم الذي تتعرض له من بعض كتاب الرأي المتخصصين في مجال العقار، وأنه قد يكون لهم قناعاتهم الخاصة. وأضاف “أحب أن أطمئن الجميع بأن هناك عملاً كبيراً يجري حالياً، وبدأنا نلمس بوادره بشكل كبير”، مؤكداً أنه خلال أسبوعين ستتغير نظرة الجميع في وزارة الإسكان.

وأشار إلى وجود منتجات وبرامج ستطرح خلال الأيام القليلة المقبلة، رافضاً الإفصاح عنها، بحجة أن لها “ترتيبات خاصة ستعلن في حينها، إضافة إلى تعاون مع مطورين عقاريين دوليين، لهم خبرة في مجال العقار”، مشدداً على أن جميع هذه الأمور “ستعيد الثقة إلى المواطنين في الوزارة”.

وقال عسيري “إنك لن تستطيع كسب ثقة الناس إذا لم يشاهدوا شيئاً ملموساً على أرض الواقع، وهذا ما نعمل عليه حالياً”. وكشف أنه يتم حالياً مراجعة آلية الاستحقاق، موضحاً أنها مقرة من مجلس الوزراء، ويتم مراجعتها بشكل دوري، ونحن بصدد مراجعتها وحل أي إشكالات تتعلق بآلية الاستحقاق، وكذلك نعمل على تطوير إيجابياتها.

وحول ما إذا كان لدى وزارة الإسكان جدول زمني لإنهاء أزمة السكن، أوضح عسيري أن الوزارة تستهدف خلال السنوات الخمس المقبلة ضخ 1.5 مليون وحدة سكنية، ما يساعد على إتاحة مساكن كثيرة للمستحقين.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات