العقاريون يتجهون إلى تأجير الشقق في ظل العزوف عن شراء الفلل

عقارات - عماير سكنية

توقع عقاريون استمرار حركة النمو في قطاع تأجير الشقق السكينة في ظل العزوف عن تملك المواطنين للفلل السكنية في انتظار ما تسفر عنه حزمة القرارات التي تعتزم وزارة الإسكان تطبيقها في غضون الأشهر المقبلة وعلى رأسها نظام رسوم الأراضي البيضاء ومشروع إيجار وغيرها من المشاريع المنظمة للسوق والتي يتوقع أن تسهم بشكل إيجابي في خفض الأسعار.

وذكر محمد الطوالة مالك مؤسسة عقارية تسويقية أن الشقق السكنية القريبة من الخدمات والمدارس هي الأكثر ارتفاعاً خلال الفترة الماضية، مبيناً أن نشاط حركة التأجير يعد الملاذ الأول في جني الأرباح  هذه الأيام، إذ يعتبر المتنفس الوحيد في تحقيق الإيرادات خصوصاً للسماسرة.

وأكد أن أكثر من استفاد من موجة تأجير الشقق هم  الوسطاء العقاريون، وأصحاب الشقق التي تم إنشاؤها من أجل الاستثمار فيها عبر تأجيرها، وأدى ذلك إلى حدوث حرب أسعار في ظل تزايد إنشاء مثل هذه المشاريع وتوسعها بشكل كبير وحفز على انخفاضها ولو بنسب بسيطة.

وأعتبر العقاري فيصل البواردي أن قطاع تأجير الشقق السكنية هو المسيطر خلال الفترة الماضية في ظل الركود الذي يشهده السوق  خصوصاً قطاع الفلل السكنية، وقال إن ” إعلان وزارة الإسكان عن مشاريعها الجديدة، وقرب تطبيق رسوم الأراضي، ألقى بظلاله إيجابا على الحركة التأجيرية التي انعكست بشكل طفيف على السوق العقارية التي تشهد حركة بطيئة في مكاسبها”.

وأضاف أن السوق تحتاج إلى مزيد من التملك في الوحدات السكنية، إلا أن الأسعار تقف عائقاً بين الرغبة في الشراء، والسعر الذي يطمح إليه المستثمر عند نيته بيع العقار الذي يمتلكه، إلا أن حركة التأجير لا تتأثر كثيرا، بل تشهد نمواً مطرداً حتى تعود السوق إلى وضعها الطبيعي، أو أن تنخفض إلى مستويات أقل مما هي عليه حالياً”.

الرياض – عقاراتكم

عماير سكنية للبيع أو الإيجار بموقع عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات