توقعات بانخفاض أسعار العقارات في #دبي 10% خلال 2016

إمارة دبي

قالت مؤسسة ستاندر آندر بورز الائتمانية إن انخفاض أسعار العقارات في دولة الإمارات سيتواصل خلال العام الجاري لكنه سيكون أقل وضوحاً، إلا أن المؤسسة توقعت أن يسهم رفع القيود الجيوسياسية، كالعقوبات المفروضة على روسيا وإيران، في انتعاش سوق العقارات في الدولة، كما سيفسح المجال أمام تدفق الاستثمارات الجديدة إلى الأسواق العقارية في المنطقة ويعوض جزئياً تراجع الطلب من الدول الأخرى.
وتوقعت المؤسسة انخفاض أسعار العقارات في دبي خلال عام 2016 بنسبة 10%، مع ثبات المعروض من الوحدات السكنية والمقدر بــ 26 ألف وحدة سكنية خلال العام الجاري.

ورجّحت المؤسسة في تقريرها السنوي الصادر اليوم تحت عنوان “نظرة على الائتمان من الداخل: أسعار العقارات في دولة الإمارات قد تشهد مزيداً من التراجع في العام 2016 في ظل غياب أي مؤشرات إيجابية”، أن يظل الطلب على العقارات ضعيفاً خلال العام الجاري نظراُ لتأثر المستثمرين بالضغوط الاقتصادية، مع الوضع في الاعتبار حركة التسليمات للوحدات السكنية.
وتوقعت ستاندر آند بورز، تباطؤاً في نمو الإيجار السكني في أبوظبي، إلا أنها قالت إن النمو سيبقى في الوقت القريب عند مستوى محايد، في ظل توجهات الطلب والعرض التي تبدو أنها أكثر توازناً مما هي عليه في مدينة دبي.
وقالت إنه من المرجح أن تبدأ أسعار المساكن بالانخفاض إلى نطاق خانة فردية منخفضة، بسبب ضعف ثقة المستثمرين، مضيفة أن معظم نقاط الضعف تنحصر في المناطق التي تنخفض فيها جودة الأصول مع استمرار ظاهرة “اللجوء إلى الأصول عالية الجودة” في العام 2016.

دبي – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات