167 مليار حجم الاستثمارات في قطاع التشييد والبناء خلال 2015

2222865x640

أكد الدكتور سعد القصبي محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أن المملكة تطور حضارياَ هائلاً خلال الأربعة عقود الماضية ولاسيما في مجال التشييد والعمران، لافتا إلى أن قطاع التشييد بلغت المساهمة النسبية في عام 2015 لهذا القطاع في الناتج المحلي 6.84%، كما شهدت قيمة الاستثمارات في نفس القطاع لنفس العام أكثر من 167 مليار ريال وبلغ معدل النمو في القطاع نفسه 9.54%.

وأوضح القصبي خلال انطلاق فعاليات المؤتمر السعودي الأول للخرسانة، الذي ينظمه مجلس الغرف السعودية ممثلا في اللجنة الوطنية الفرعية للخرسانة الجاهزة، تحت رعاية  وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة، وذلك بمشاركة أكثر من 500 خبير ومختص في قطاع الخرسانة الجاهزة والقطاعات ذات العلاقة من داخل وخارج المملكة وذلك في  فندق الانتركونتننتال بالرياض أمس، أن المؤتمر له العديد من الأهداف التي حددت له ليكون دعامة رئيسية لسلسلة من الفعاليات والملتقيات العلمية والفنية في مجال التشييد والبناء.

وبين أن هذا النمو رافقه نهضة عمرانية واهتمام واضح من جميع ذوي العلاقة في القطاع العام والخاص بجودة المنشآت الخرسانية المسلحة وتطوير ملحوظ في صناعة الخرسانة، لافتا إلى أنه نتج عن هذا الاهتمام نمو كبير في عدد المصانع المرخصة من وزارة التجارة والصناعة في مجال الخرسانة ليصل إلى 440 مصنعاً، في الوقت الذي تعمل فيه وزارة التجارة والصناعة بالشراكة مع الجهات الرقابية والمهتمين من المستثمرين والمصنعين لتنمية هذا القطاع الاستراتيجي والارتقاء بجودة خدماته المقدمة للمستهلكين. ضمن منظومة العمل الحكومية أهتمت الهنيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة أيضاً في قطاع التشييد البناء حيث بلغ مجموع عدد اللوائح الفنية والمواصفات القياسية المعتمدة في هذا القطاع أكثر من 3800 مواصفة، ويشكل هذا الرقم ما نسبته 14 في المئة من مجموع المواصفات القياسية السعودية المعتمدة، كما شكلت الهيئة فريقاً فنياً للإسمنت والخرسانة قام بإعداد المواصفة القياسية السعودية للخرسانة جاهزة الخلط رقم (SASO-1068-1995) ، حيث اخذت هذه المواصفة صفة الإلزامية لمواكبة المتغيرات في المواصفات العالمية للخرسانة، وكود البناء السعودي وواقع العمل في المصانع المحلية للخرسانة جاهزة الخلط وتحقيق التوافق مع المواصفات العالمية، كما حصلت بعض المصانع الوطنية على علامة الجودة السعودية بناء على مطابقتها لتلك المواصفة.

وأشار محافظ الهيئة إلى أنه من أجل تحقيق أعلى مستويات السلامة في التعامل مع منتجات الخرسانة، أنهت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة مسودة للائحة الفنية لضمان سلامة الخرسانة جاهز الخلط والتي من أبرزها ملامحها تحديد الاشتراطات الأساسية لتسويق وتوزيع المنتج، والإلزام بنظام علامة الجودة السعودية الممنوحة من قبل الهيئة أو جهة مفوضة من قبلها، فضلا عن شمولها لمراكز تصنيع الخرسانة الثابتة والمتنقلة في المواقع.

من جهته  بين المهندس عمر بن أحمد باحليوه الأمين العام المكلف لمجلس الغرف السعودية، ان الاستدامة صارت شعاراً شائعاً ينبغي ألا نغفل اهميتها في وقتنا الحاضر، وأهميتها البالغة للأجيال القادمة، حيث أن التكنولوجيا تتقدم بشكل مضطرد وغير مسبوق في العالم، لذلك لا ينبغي أن نتجاهل ما يحدث خارج حدودنا وان ننظر للاستدامة بمنظور عالمي وان نكون متابعين وعلى بينة مما يحدث خارج أوطاننا.

وأضاف الأمين العام المكلف لمجلس الغرف السعودية أنه بالنظر إلى أكبر سوق للخرسانة الجاهزة ضمن دول منطقة الخليج العربي، فإنه يُتوقع أن تستحوذ المملكة العربية السعودية على أكثر من نصف المشاريع الإنشائية، والتي من المتوقع أن تبلغ قيمتها 1.1 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2019م، حيث يحتل قطاع الإسكان ما نسبته 30% من هذه المشاريع، يليه القطاع الصحي بنسبة 20% ثم قطاع التعليم بنسبة 10%. مشيرا إلى أن هذه القطاعات الثلاثة ساهمت على زيادة الطلب على الخرسانة الجاهزة في المملكة بنسبة 10% منذ فترة الأزمة المالية العالمية عام 2008م.

من ناحيته أوضح رامي التركي رئيس اللجنة الوطنية الفرعية للخرسانة الجاهزة بمجلس الغرف السعودية عن تفاؤله بأن ينطلق هذا المؤتمر العلمي الهام لأفاق جديدة في رحابة هذا الوطن المعطاء، ودلك بطموحات كبيرة لإحداث نقلة نوعية من المواصفات العادية إلى مواصفات ذات ديمومة عالية للمنشآت الخرسانية حفاظا على ثروة الوطن والمواطن تزامنا مع رؤية حكومتنا الرشيدة الجديدة لتحقيق تنمية اقتصادية شاملة، مؤكدا ان الخرسانة الجاهزة تمثل المرتكز الأساسي للبنية التحتية الحقيقية في المملكة.

وذكر رئيس اللجنة الفرعية للخرسانة أن انتاج الخرسانة الجاهزة أصبح صناعة قائمة بذاتها تعتمد على مواصفات عالمية، وضوابط تقنية وبيئية مما ساهم في رفع جودة انتاج الخرسانة وزيادة ديمومة المنشآت وتسريع عجلة البناء والاعمار في المملكة. مقدرا حجم السوق بحوالي 20 مليار ريال في العام، وطاقة إنتاجية تقدر بحوالي 75 مليون متر مكعب من الخرسانة الجاهزة تتمثل في 10 مليون رحلة خلاط وحوالي 30 مليون طن اسمنت و50 مليون طن رمل و80 مليون طن بحص، وتورد للمشاريع عن طريق أكثر من 400 شركة تفوق استثماراتها 10 مليارات ريال.

 

الرياض – عقاراتكم

 

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات