سوق المنازل أحد أبرز خاسري الانسحاب البريطاني من اليورو

cornwall12a

قال وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن اليوم إن أسعار المنازل وتكلفة الرهن العقاري ستتضرر كثيرا إذا قرر الناخبون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي يجري في يونيو حزيران.

وقال في مقابلة مع تلفزيون آي.تي.في إن تقريرا جديدا لوزارة المالية عن أثار الانسحاب من الاتحاد الأوروبي على الاقتصاد في المدى القصير سيدرس تبعات موافقة الناخبين على الخروج من الاتحاد على سوق الإسكان في بريطانيا.

وأضاف أن التقرير سينشر في غضون أسابيع قليلة.

ووفقا دراسة لمؤسسة برتلسمان البحثية ومعهد إيفو للدراسات الاقتصادية في ميونيخ فإن بريطانيا ستتضرر اقتصاديا بخروجها من الاتحاد الأوروبي.

وقدرت الدراسة خسارة بريطانيا المتوقعة بأزيد من ثلاثمئة مليار يورو، وتوقعت حصول أضرار شديدة في نموها الاقتصادي وأنشطتها المالية والصناعية.

وذكرت الدراسة أن هناك سيناريوهين لتداعيات الخروج البريطاني المحتمل من أوروبا أخفهما كلفة هو احتفاظ لندن بوضع مماثل لسويسرا من خلال بقائها طرفا باتفاقية التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.

أما السيناريو الأسوأ، فهو فقدان بريطانيا لوضع الشريك التجاري المفضل مع الاتحاد الأوروبي وخروجها من هذه الاتفاقية.

وقالت دراسة مؤسسة برتلسمان ومعهد إيفو إن التداعيات السلبية للخروج المتوقع بشكل كبير في عام 2030 ستؤدي لتراجع الدخل القومي بمعدل يناهز 3%.

 

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات