قطر: الأسهم والعقارات الخيار الأمثل لصغار المستثمرين

000000531

قال مراقبون بالسوق القطري إن أسواق الأسهم والعقارات تتصدر الخيارات المثلى المتاحة للاستثمار في الوقت الحالي ولاسيما لصغار المستثمرين والباحثين عن عوائد جيدة على المدى الطويل.

وأشار المراقبون إلى أن هذه المجالات لا تزال تحافظ على جاذبيتها رغم التقلبات وفي ظل التراجع الذي تشهده حالياً والذي يشكّل فرصة سانحة للشراء بأسعار أقل.

ولفتوا إلى أن التراجع الذي طال عدداً من أسهم الشركات المدرجة بالسوق خلال الفترة الأخيرة من جراء عمليات جني الأرباح يعد فرصة مناسبة للمستثمرين، مؤكدين ضرورة استغلال الأفراد التراجع الحاصل بدلاً من الابتعاد عن سوق السهم.

ونوهوا إلى أن السوق العقاري يتحرك عادة باتجاه الأسهم على المدى الطويل، وأن المستثمرين به ينبغي أن يكون لديهم نفس طويل لتحقيق العوائد الجيدة وذلك لصعوبة تسييل أصول العقارات عند الحاجة، على النقيض مما يحصل في سوق الأسهم.

وأضافوا أن الاستثمار في سوق الأسهم يبقى الخيار الأمثل عموماً للمستثمر قصير الأجل، حيث الخيارات متاحة أمامه أكثر، كما يبقى أكثر جاذبية من إيداع الأموال لدى البنوك لتدني الفائدة المكتسبة على الإيداع.

وبلغ صافي أرباح الشركات المدرجة عن الربع الأول من العام الحالي 2016 نحو 10.8 مليار ريال قطري وذلك على الرغم من تأثر بعض الشركات بالأسعار الحالية للنفط والتي شهدت تراجعاً تجاوز 60 % منذ منتصف العام 2014.

ومن الجدير بالذكر أن إجمالي التوزيعات النقدية التي تحصل عليها المساهمون من الشركات المدرجة بالبورصة عن العام الماضي 2015 تجاوز الــ20 مليار ريال، وذلك بنسبة قدرها 46 %، من إجمالي الأرباح التي حققتها الشركات في هذا العام، والتي تجاوزت 44 مليار ريال.

واستحوذ قطاع البنوك على ما يصل إلى 40 % من إجمالي الأرباح الموزعة عن العام الماضي 2015 بقيمة بلغت نحو 7.8 مليار ريال، بينما استحوذ قطاع الصناعة على نحو28 في المائة من إجمالي التوزيعات.

وسجلت 6 شركات زيادة في توزيعاتها السنوية خلال العام الماضي، مقارنة بالعام السابق واستقرّت التوزيعات 15 شركة، فيما تراجعت وتيرة التوزيعات في 17 شركة أخرى، بينما لم تعلن 4 شركات عن أي توزيعات.

وبالنظر إلى الأرباح التي حققتها الشركات المُدرجة في بورصة قطر خلال العام الماضي نجد أن هذه الشركات استطاعت تحقيق أرباحاً بقيمة 44 مليار ريال خلال العام الماضي، بانخفاض بلغ 4 % عن أرباح العام 2014 البالغة 45 مليار ريال.

وسجّلت 27 شركة ارتفاعاً في أرباحها، وانخفضت أرباح 12 شركة أخرى، بينما سجّلت 3 شركات خسائر.

وتصدّر قطاع البنوك قائمة القطاعات الأكثر ربحية، ليستحوذ على أكثر من 45 % من مجموع أرباح الشركات، بعد أن تجاوزت أرباح القطاع حاجز 20 مليار ريال، تلاه قطاع الصناعة، حيث حصد ما مجموعه 9.8 مليار ريال أي ما نسبته 21.7 % من إجمالي أرباح الشركات.

 

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات