توقعات باستمرار الطلب على الوحدات المكتبية بدبي خلال 2016

دبي كلاوتز

توقع تقرير صادر عن شركة “كلاتونز” المتخصصة في مجال الاستشارات العقارية أن يستمر الطلب القوي من قبل الشركات العالمية على الوحدات المكتبية التي تقع في المناطق الحرة بدبي خلال العام الجاري.

وأظهر التقرير، أن متوسط إيجارات المكاتب الرئيسية التي تقع خارج المناطق الحرة تراجعا بنسبة 8٪ إلى 230 درهماً لكل قدم مربع، مقارنة مع الربع الأخير من العام 2015.

وبين التقرير أن الإيجارات الثانوية في دبي تراجعت بمعدل 10 دراهم إلى 110 درهم لكل قدم مربع، في حين انخفضت إيجارات الوحدات المكتبية الفرعية بمعدل 5 دراهم إلى 60 درهماً لكل قدم مربع.

وقال فيصل دوراني، رئيس قسم الأبحاث لدى شركة كلاتونز: “من المتوقع أن يستمر ضعف بعض الأسواق الفرعية في قطاع المكاتب بدبي، مصحوباً بانخفاض في قيمة الإيجارات على الأرجح مع اقتراب فصل الصيف، حيث بدأنا نلاحظ زيادة في معدل حالات خفض قيمة الإيجار عن طريق التفاوض، بعد انقضاء فترة من الاستقرار النسبي، وفي الوقت نفسه ارتفاع معدل تقديم أصحاب العقارات حوافز إضافية للمستأجرين”، وفقاً للتقرير.

واختتم دوراني كلامه قائلاً: “من الصعب تحديد رقم ثابت لمستوى هبوط قيمة الإيجارات نظراً لتعدد الأسواق الفرعية وعوامل الطلب الفردي، ولكن تراجع بنسبة 10% بالمتوسط لا يمكن استبعاده هذا العام. وبالتوازي مع ذلك، نتوقع للحوافز الإيجارية التي لا تزال حالة استثنائية، عوضاً عن أن تكون قاعدة أساسية، أن تزداد قليلاً في السوق في ظل استقرار الفجوات”، بحسب التقرير.

ووفقاً للتقرير، فقد بدأ أصحاب العقارات في أسواق ثانوية عدة بتقديم مساهمات فيما يتعلق بفواتير الماء والكهرباء وزيادة التسهيلات خلال فترات التأجير. كما يوافق عدد من أصحاب العقارات أيضاً على شروط عقود إيجار قصيرة المدى أو فسخ العقود كما أنهم يقدمون في بعض الأحيان تغطية لرسوم وكالة التأجير وذلك في محاولة لتقليل فترات الركود.

 

الرياض – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات