عقارات مانشستر وبرمنغهام تجذب مستثمري الشرق الأوسط

london

 

أعلنت شركة “تشيسترتنس” الشرق الأوسط أن عائدات التأجير حاليا في بعض مناطق وسط لندن تقدر بنحو 3 إلى 4 في المائة، مع معدل معقول لزيادة قيمة الأصول، فيما ترتفع النسبة ما بين 6 إلى 7 في المائة في برمنغهام ومانشستر مع معدل أفضل لزيادة قيمة الأصول وبأسعار معقولة أكثر؛ الأمر الذي يعد عاملا جذابا لمزيد من المستثمرين.

وقال أميت سيث مدير التطوير العقاري العالمي بالشركة أن مدينة مانشستر تمثل المحرك الاقتصادي لمنطقة الشمال الغربي في المملكة المتحدة، وازداد عدد سكانها بمقدار ثلاثة أضعاف خلال العقد الماضي ليصل إلى أكثر من 500 ألف شخص، بالإضافة إلى ما يزيد على 2.25 مليون شخص يعيشون في الضواحي.

وستشهد المدينة مزيدا من التوسع بفضل استمرار عملية التطوير وزيادة الطلب القوي على العقارات المخصصة للتأجير، وذلك وفقا لبحث أجرته “تشيسترتنس”.

وتضم مدينة مانشستر أربع جامعات، بالإضافة إلى 14 جامعة ومؤسسة للتعليم العالي في المناطق المحيطة بها، وهذا ما يعني وجود 350 ألف طالب يسكنون على مقربة من مانشستر، وهي النسبة الأكبر في أوروبا.

وتعززت مسيرة النمو الاقتصادي في مانشستر بفضل الاستثمار الحكومي في تطوير البنية التحتية لقطاع النقل بما في ذلك توسيع شبكة الترام “مترولينك”، واستكمال مشروع شبكة السكك الحديدية “HS2” البالغ قيمته 175 مليار درهم التي ستخفض وقت الرحلة إلى لندن إلى ما يزيد قليلا على ساعة واحدة.

وأضاف سيث بالقول إن مانشستر مدينة معروفة للكثير من المستثمرين الخليجيين، وذلك بفضل فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم الذي تملكه مجموعة أبوظبي المتحدة للتنمية والاستثمار، وقد استثمرت المؤسسات الاستثمارية، مثل جهاز أبوظبي للاستثمار (ADIA) بشكل كبير في المملكة المتحدة، مما يشجع المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي على دخول هذه السوق، وبلغت حصة دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها من إجمالي مشتريات العقارات المخصصة للتأجير (buy to­ let) في المملكة المتحدة أكثر من 20 في المائة في عام 2015.

وتعد بيرمنغهام ثاني أكبر مدينة في المملكة المتحدة، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 1.1 مليون شخص، فيما يصل الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من 90 مليار دولار أمريكي، وتضم المدينة ست جامعات، ما يجعلها ثاني أكبر مركز للتعليم العالي في المملكة المتحدة بعد العاصمة لندن.

ووفقا للتقرير فإنه من المتوقع أن تتمتع المدينة بفترة من ارتفاع معدلات الإيجار في المستقبل مع استمرار محفزات النمو منذ العقد الماضي وحتى الآن. وتقدم “تشيسترتنس” حاليا استشاراتها للمستثمرين المهتمين بمشروع إدوارد هاوس السكني الجديد داخل مركز مدينة بيرمنغهام، الذي يضم 82 شقة ذات جودة عالية على ارتفاع أكثر من سبعة طوابق، ويوفر المبنى تجربة فاخرة في إحدى أهم المناطق الراقية في المدينة على مقربة من المكاتب والمرافق الترفيهية و”دويتشه بنك” و”رويال بنك أوف سكوتلاند” و”كي بي إم جي” والمقر الرئيسي الجديد لبنك “إتش إس بي سي” وبأسعار تبدأ من 800 ألف درهم إماراتي.

 

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات