نخيل: المشاعر في #سوق_العقارات إيجابية

A banner of Dubai's property giant Nakheel flutters near construction sites and skyscrapers in the Gulf emirate of Dubai on November 30, 2009. Dubai's property developer Nakheel, part of the debt-laden Dubai World conglomerate, has asked for a suspension in trading of all its Islamic bonds, the NasdaqDubai bourse said on its website. AFP PHOTO/KARIM SAHIB (Photo credit should read KARIM SAHIB/AFP/Getty Images)

 

أكد عقيل كاظم، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لدى شركة نخيل، أن المشاعر في السوق إيجابية، مشيراً إلى إن استقرار الأسعار في عقارات دبي يعد نوعاً من التصحيح أكثر من أي شيء آخر.

وقال: إننا في شركة نخيل لدينا مشاريع في الفئتين الاستثمارية والمنتج النهائي، لذلك فأمامنا خيارات عدة.

وأضاف كاظم في مقابلة مع قناة موف تشانيل أن المضاربين في عقارات دبي تحولوا إلى مستثمرين دائمين، ورأيناهم يتحولون إلى مستخدمين دائمين للعقارات، مشيرا إلى أن الجميع كان يتهافت على الفرصة السريعة، وهو ليس خطأ، لكننا لا نشجع ذلك.

وأوضح كاظم أن البريطانيين يحتلون المركز الثالث بين المستثمرين من خارج الشرق الأوسط في مشاريع نخيل.

وأضاف أن الاستثمارات البريطانية في العقارات في دبي موجودة منذ فترة طويلة، مشيرا إلى أن العلاقات بين دبي ولندن وثيقة، لأن هناك كثيراً من التشابه بينهما؛ فكلاهما مركز للتجارة والتمويل والمال.

وأضاف كاظم أن هناك طلباً مرتفعاً على الفنادق من فئة 3 نجوم، برغم أن دبي اشتهرت بالفنادق الفاخرة والمنازل الفخمة، لكن هناك طلباً متزايداً على الفنادق من فئة 3 نجوم.

وشدد على أن ارتفاع المعروض ليس مشكلة وشركة نخيل غير قلقة من ذلك.

وقال إننا نسلم مشاريع بناء على دراسات جدوى ولا بد أن يكون هناك طلب لكي ننفذ تلك المشاريع.

وعن تزايد عدد الأبراج في العالم، قال كاظم إن المنافسة أمر جيد، ودبي مدينة حديثة عمرها نحو 50 عاماً، ونريد أن نرفع قدرتنا التنافسية.والأبراج وناطحات السحاب تجذب السائحين، ووجود أكبر مركز تجاري في العالم في دبي أيضاً يجذب السائحين.ونلاحظ أن المعمار في دبي يركز على التميز، والسائح يريد أن يرى شيئاً جديداً.

 

متابعة – عقاراتكم

 

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات