توقعات باستمرار تباطؤ مشاريع الدمام للعامين المقبلين

37787198a6e4b3f7d5bea1f79acc73a0

 

​​​أظهر تقرير شركة جيه أل أل، للاستثمار والخدمات الاستشارية العقارية، أن منطقة الدمام الحضرية قد شهدت دخول عدد من المشروعات الجديدة إلى السوق على مدار العامين الماضيين، مع وجود ارتفاع في الأسعار والإيجارات في معظم الشرائح.

وأضاف التقرير أن وتيرة النمو في الوقت الحالي تشهد تباطؤَ مع اقتراب السوق من الوصول إلى ذروة دورته، ومن المرجح أن يؤدي هذا إلى تأخر المشروعات فضلاً عن انخفاض معدل التنفيذ الفعلي لها، لا سيما في الشريحتين المكتبية والفندقية.

وتوقع التقرير استمرار هدوء الشريحة المكتبية على المدى القصير، نجد منشآت المساحات المكتبية من الدرجة “أ” تواصل تفوقها على المساحات المكتبية من الدرجات الأقل، مع وجود طلب من الشركات والوافدين الجدد لتطوير المساحات القديمة ذات مستويات الجودة الأقل.

كما أوضح التقرير أنه لا تزال المراكز الإقليمية القائمة، وهي الراشد مول والظهران مول، تواصل سيطرتها على السوق، ومع ذلك فثمة توقعات بزيادة المنافسة في شريحة مراكز التسوق مع وجود عدد من مراكز التسوق الإقليمية لا تزال في طور الإنشاء.

وقال: “في ظل استمرار تفضيل العديد من النزلاء الإقامة في الشقق الفندقية المفروشة أو متكاملة الخدمات، ثمة توقعات بزيادة المنافسة في الشريحة الفندقية مع احتمالية دخول عدد كبير من الغرف إلى السوق خلال العامين التاليين”.

وقال جميل غزنوي، المدير الوطني لشركة جيه أل أل ورئيس مكاتب الشركة بالمملكة العربية السعودية، وفقا للتقرير:”في ظل التغيرات التي يشهدها الاقتصاد السعودي، فإننا سنرى منافسة في شرائح رئيسية مثل شريحة تجارة التجزئة والشريحة الفندقية لبدء مشروعات تطوير على مساحة أكبر على مدار السنوات القادمة، لا سيما مع ارتباط منطقة الدمام الحضرية بمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي التي توفر إمكانات نمو كبيرة لها”.

وتشير تقديرات جيه أل أل في الوقت الراهن إلى أن مخزون الوحدات السكنية يصل إلى 331 ألف وحدة في منطقة الدمام الحضرية، وهناك توقعات بدخول 26 ألف وحدة أخرى إلى السوق في منطقة الدمام الحضرية على مدار السنوات الثلاثة القادمة.

الرياض – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات