الغارديان: الخليجيون يشترون عقارات لندن للاستثمار وليس العيش

6fc454bb-9309-486e-a0c7-1281f9e5ff5a

ذكرت صحيفة ذي غارديان أن واحدا من بين كل 4 مستثمرين خليجيين ينوون شراء عقار في لندن يدفعهم الى ذلك التكسب من ارتفاع الأسعار بشكل بحت وليس بغرض العيش هناك.

وأضافت الصحيفة في تقريرها الذي تضمن شخصيات ثرية، أن هناك مخاوف متصاعدة من شراء العقارات وتركها، والتي غالبا ما يكون أصحابها مشترون من الخارج ولا يستخدمونها كثيراً طوال العام.

في شهر مايو، كشفت الصحيفة عن أن 184 من أصل 214 شقة في مشروع ذي تاور الراقي وسط لندن لم يسجلوا للتصويت، وان ثلثي العقارات تقريبا مملوكة لمشترين من الخارج. وكان عمدة لندن الجديد، صديق خان أشار الى هؤلاء المشترين الذين يستخدمون عادة منازلهم في العاصمة كسبائك ذهب بغرض الاستثمار.

وركز البحث الذي أعدته وكالة كلوتونس ويوغوف على عدد صغير من أصحاب الثروات الصافية جدا من دول الخليج، الذين أجرت معهم الوكالة مقابلات حول محافظهم العقارية. من بين العينة المشاركة في البحث البالغ عددها 127 ثرياً، قال 55% أنهم يملكون عددا من العقارات حول العالم، وأكثر من واحد من كل 10 أثرياء أجاب أن اختيار شراء عقار في لندن للاستثمار البحت.

وعزا المستثمرون الخليجيون سبب اختيار لندن الى البنية التحتية، والرحلات المباشرة بينها وبين وطنهم الأم، والأمن السياسي والاقتصادي الذي توفره المدينة.

وذكرت وكالة كلوتونس أن قيم العقار في الأحياء الغالية جدا وسط لندن زادت بمعدل 4.6% سنوياً، بينما بلغ العائد على الدخل التأجيري 3.72% كمعدل وسطي. وذكرت الوكالة أن المستثمرين استفادوا من النمو الذي بلغ 70% خلال السنوات السبع الماضية، وتوقعوا أن يبلغ نمو رأس المال التراكمي %19.1 في غضون الأعوام الخمسة المقبلة.

أما رئيس الأبحاث في كلوتونس، فيصل دوراني فقال إن المستثمرين من الشرق الأوسط أقل حساسية لموضوع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قياساً بغيرهم من الدول الأخرى في العالم.

وأضاف دوراني أن ثلث العينة المشاركة في البحث من الكويت وقطر والسعودية استشعروا تدهور اقتصاد بلادهم أو عدم استقراره، الأمر الذي دفعهم الى البحث عن فرص استثمارية في الخارج، وقال إن 65% من المرجح أن يسعوا لشراء أصول خارج بلدانهم الأم. وينظر المستثمرون الى لندن أنها ذات مخاطر استثمارية متدنية.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات