بوصلة مستثمري الخليج تتجه للمنطقة المحيطة بمطار #اسطنبول الجديد

رصدت كاميرا الأناضول من البر والجو، أعمال البناء الجارية على قدم وساق، في مطار إسطنبول الثالث، الذي يعد أكبر موقع بناء في العالم، ومن المنتظر أن يكون أكبر مطار في العالم أيضًا. ويعمل في موقع البناء أكثر من 13 ألف عامل من 15 دولة، أغلبهم من فيتنام وباكستان، على مدار اليوم والأسبوع، وتجري أعمال بناء مرافق المطار كافة في آن واحد، للانتهاء من بنائه في الوقت المحدد، ولكسب مزيد من الوقت. 

 ( Umut Özgan - وكالة الأناضول )

تعتبر المنطقة المحيطة بمطار إسطنبول الثالث أكبر موقع بناء في العالم، ومن المنتظر أن يكون أكبر مطار في العالم، ولذلك يشهد ارتفاعا متصاعدا لأسعار العقارات الموجودة هناك.

وأوضحت صحيفة “زمان” التركية، في تقرير لها، أن المستثمرين الأجانب وفي مقدمتهم المستثمرون من السعودية ولبنان وقطر والكويت يهتمون بالمنطقة عن قرب.

وتوقعت الصحيفة أن يشهد عام 2018 افتتاح المرحلة الأولى من المطار، الذي يُعد أحد أضخم الاستثمارات في تاريخ الجمهورية التركية وتبلغ مساحته نحو 76 مليونا و500 ألف مترمربع.

ونقل التقرير عن رئيس شركة “كيلير ويليام” في تركيا أمره آرول تعليقه على الاهتمام الذي تحظى به منطقة المطار خلال العامين الماضيين، والأسعار المتزايدة نتيجة ذلك بالقول إنه “مع تواصل أعمال البناء في المطار بدأت السلطات في اتخاذ الخطوات اللازمة بمشروع خط السكة الحديدية”.

وأضاف آرول أن “خط المترو الذي يبلغ إجمالي تكلفته نحو 4 مليارات و845 مليونا و600 ألف ليرة ويتالّف من 13 محطة، سيقلل المسافة بين مركز المدينة والمطار الثالث إلى 30 دقيقة، كما ستتزايد الأسعار في المنطقة بالتزامن مع تطوير شبكة النقل الجماعي”.

وأوضح آرول أنه “قبل بدء الحديث عن مشروع المطار الثالث كان سعر المتر المربع في المنطقة المحيطة بالمطار يبلغ 80 ليرة أما الآن وصل سعر المترالمربع إلى 250-300 ليرة”.

ولفت إلى أن “الاستثمارات في المنطقة لن تقتصر على الوحدات السكنية فقط بل سيكون هناك مكاتب وفنادق ومراكز تسوق واستثمارات لوجستية وصناعية”.

وتواصل تركيا العمل على مطار إسطنبول الثالث، الذي يعد أكبر موقع بناء في العالم، ومن المنتظر أن يكون أكبر مطار في العالم، بكلفة 35.6 مليار دولار، ويعمل عليه أكثر من 13 ألف عامل من 15 دولة، وتجري أعمال بناء مرافق المطار كافة في آن واحد، للانتهاء من بنائه في الوقت المحدد.

ومن المنتظر إنهاء المرحلة الأولى من عملية بناء المطار، في شباط/ فبراير 2018، لتكون مدارجه جاهزة لاستقبال الطائرات، إذ سيترك المطار بصمته على قطاع النقل الجوي في العالم، باستقبال 90 مليون مسافر في مرحلته الأولى، وسيكون أشبه بمدينة جديدة في إسطنبول. ومن المقرر أن تمتد عمليات البناء على أربع مراحل، تنتهي عام 2023.

وسيضم المطار 4 صالات منفصلة للركاب، تتصل بـ 165 جسراً للمشاة، و4 نظم للنقل السككي، و6 مدارج منفصلة، تتيح هبوط مختلف أنواع الطائرات، وساحات تستوعب 500 طائرة، بمساحة 6.5 مليون متر مربع، ومواقف للسيارات تستوعب حوالي 70 ألف سيارة، فضلاً عن محطات لتأمين الطاقة، ومحطة لتدوير القمامة، إلى جانب مرافق الشحن، وأغراض الطيران العامة، وأماكن للعبادة.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات