“لامودي”: انتعاش أسعار العقارات الفاخرة بالشرق الأوسط.. قريبا

The Buildings In The Emirate Of Dubai

أكد تقرير حديث أنه مع ارتفاع مستويات الثروة والدخل في منطقة الشرق الأوسط مقارنة بالمناطق الأخرى حول العالم فإن ذلك ينعكس على طلب العقارات الفاخرة التي تشهد تزايداً في منطقة الخليج العربي مثل قطر والمملكة العربية السعودية.

وأضاف التقرير الصادر عن موقع لامودي أنه على الرغم من ذلك فإن السوق العقاري يعتبر في مفترق طرق كون دولة مثل الإمارات العربية المتحدة تسجل انخفاضا في الأسعار وتحديدا في قطاع العقارات الفاخرة فيها.

المملكة العربية السعودية

يعرف سوق العقارات السعودي بأنه يحظى بنمو مستمر وإزدياد الطلب على العقارات الفاخرة, ويعود ذلك لإرتفاع دخل الفرد ونمط الحياة الفريد من نوعه، إضافة لذلك فإن اهتمام المستثمرين ومطوري العقارات بتوفير الأبراج والمباني الشاهقة ساعد على إزدهار السوق العقاري وتحديدا في العاصمة الرياض ومدينة جدة والدمام.

هذا بالإضافة إلى العديد من المشاريع الحكومية مثل مترو الرياض والذي يهدف إلى رفع مستوى المواصلات والبنية التحتية في السعودية مما سينعكس بشكل إيجابي على العقارات سواء السكنية أو التجارية في الدولة.

الإمارات

يعرف سوق العقارات الفاخرة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأنه أحد الأسواق المستهدفة من قبل المستثمرين المحليين والدوليين من مختلف أنحاء العالم إلا أن السوق واجه معاناة في الفترة الأخيرة وتعرض إلى بعض الإنتكاسات الطفيفة بحسب آراء المتخصصين في المجال العقاري بالدولة.

بالرغم من مستوى النمو الطفيف والمحدود في سوق العقارات بالامارات خلال النصف الأول من العام الحالي فإن توقعات الخبراء إيجابية للفترة المقبلة بإرتفاع مستوى الطلب والسوق بشكل عام، أما فيما يخص سوق العقارات السكنية فقد حافظت على إستقرارها حتى شهر أبريل من العام الحالي.

ووفقا لتقرير نايت فرانك فإن السوق السكني ارتفع بنسبة 2 في المائة في الربع الأول الأول من العام الحالي مقارنة بالربع الرابع في عام 2015، أما العقارات السكنية في مدينة أبوظبي فلا تزال مستقرة وثابتة نسبيا خلال العام الحالي.

وأضاف التقرير أنه  من المتوقع أن تستمر مدينة دبي في جذب الإستثمارات الاقليمية والعالمية مما يشير إلى أن السوق ما يزال إيجابيا وقادرا على الإنتعاش في الفترة القادمة وذلك كون مدينة مثل دبي تعد من أهم 5 مدن عالمية في القطاع العقاري وإرتفاع نسبة المشاريع المهمة والمؤثرة على السوق بشكل إيجابي.

قطر

هي واحدة من أغنى الدول حول العالم بحصة الفرد إلى الناتج المحلي وذلك لوجود الموارد الطبيعية كالنفط والغاز ولمساحتها الصغيرة نسبياً مما جعلها أحد أسرع الدول نمواً حول العالم. وهذا التطور السريع انعكس إيجابيا على الأسواق العقارية الفاخرة وإرتفاع أسعار العقارات بها.

وقد جعل تركيز المطورين العقاريين على الأراضي العقارية والرغبة في إنشاء العديد من المشاريع السكنية والجزر الإصطناعية بها  لقطر ميزة عن غيرها من الدول بمنشآت ومبان تقدر بأكثر من 15 مليار دولار.

ووفقا لبيانات لامودي فإن سوق العقارات القطرية تأثرت بشكل ملحوظ بعد الإعلان عن إستضافة كأس العالم لكرة القدم في عام 2022 مما جعل العديد من المستثمرين حول العالم يتجهون إلى العقارات في الدولة وتحديدا القريبة من المشاريع التي يتم تجهيزها لكأس العالم.

يذكر أن لامودي منصة الكترونية تركز بشكل حصري على الأسواق الناشئة, انطلقت في عام 2013 في عدد من الدول الناشئة كونها منصة سريعة النمو وتقع حاليا في 34 دولة في آسيا والشرق الأوسط وافريقيا وأمريكا الجنوبية بأكثر من 900,000 عرض عقاري عبر مواقعها المتعددة.، وتتميز بتقديم خدماتها للبائعين والمشترين والملاك والمستأجرين تحت منصة آمنة وسهلة الاستخدام لايجاد العقار المناسب لهم.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات