الإمارات: ارتفاع أسعار الأراضي يعيق مشاريع الإسكان المتوسط

Dubai Property

أكد مراقبون ورؤساء شركات معنية بالقطاع العقاري، أن ارتفاع أسعار الأراضي وتكلفة البناء والتمويل، من أبرز العوائق التي تقف بوجه مشاريع الإسكان المتوسط، الذي يستهدف شريحة واسعة تواجه متاعب الإيجارات بالانتقال إلى تملك الوحدات السكنية المناسبة لملاءتهم المالية.

وأوضح مسؤولون ومديرون ورؤساء شركات عاملة بالقطاع العقاري، أن حصول شريحة ذوي الدخل المتوسط على تملك وحدة سكنية بسعر مناسب، يعد تحدياً يواجه العائلات في دبي.

وذكر مسؤولون أن الهوامش الربحية لمطوري العقارات المتوسطة، لا تقل عن نظيرتها التي تجنيها الشركات المختصة بتطوير العقارات الفاخرة، مبينين أن عدد مطوري العقارات المتوسطة يتزايد بهدوء.

وذكر مدير عام دائرة أراضي وأملاك دبي سلطان بطي بن مجرن، إن السوق العقارية في دبي مستقرة، وتشييد مشاريع تستهدف متوسطي الدخل يزيد من تنافسية السوق ويدعم استقراره.

وأضاف بن مجرن أن المشاريع التي تستهدف الشريحة المتوسطة، تضمن عوائد مجزية للشركات العقارية، نظراً لما يتميز به سوق الإسكان المتوسط من استدامة الطلب وسعة وكبر المتعاملين فيه.

يشار إلى أن دبي تشهد توجهاً نحو الإسكان المتوسط، في ظل رغبة الكثيرين في التملك والعزوف عن الإيجارات، حيث تتجه فئات المستأجرين نحو التملك، مع وجود فرص جيدة في السوق العقارية من خلال طرح مشروعات تستهدف ذوي الدخول المتوسطة، وتحفزهم عبر عدة تسهيلات.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات