نصائح ألمانية لشراء أريكة

principe-stuffed-sofa

يضع البعض الأريكة في قلب المنزل. فهي مثالية للاسترخاء وأخذ قيلولة. وبالتالي من غير المستغرب أن تكون الأريكة هي قطعة الأثاث الأكثر استخداما في المنزل. وهذا لما لا يجب أن تكون الأريكة عصرية فحسب ولكن أيضا متينة.

وينصح اندري كونتس من الرابطة الألمانية لتجار التجزئة للأثاث (بي في دي ام) بتدوين بعض الملاحظات قبل مغادرة المنزل لشراء أريكة، مثل: ما الذي ينتظره كل فرد من العائلة من الأريكة؟ كمية المجهود الذي من الممكن ان تبذله للاعتناء بالأريكة ؟

يوجد بالأرائك الحديثة مسند للأذرع يمكن ازالته أو مساند للأقدام قابلة للتمديد لملائمة كل الأذواق الفردية. ويقول ديتليف ديتيين من حملة الظهر السليم ” يمكن أن يضع الجلوس ضغطا على الجسم. وكلما جلسنا لفترة أطول وكنا في حالة سكون، زاد الضغط الموضوع على أجسامنا”.

ويمكن أن يكون للأريكة التي تشجع على الحركة وتوفق شكل الجسم على نحو جيد دورا كبيرا في منع الضغط غير الضروري. وهناك عامل مهم للغاية عند شراء الأريكة هو فحص ورؤية ما إذا كانت توفر دعما كافيا للظهر.

وحتى نقول إن مسند الظهر هذا يوفر دعما ملائما للعمود الفقري يجب أن يكون ارتفاعه في طول الأكتاف. ويقول ديتين إن مسند الرأس القابل للتعديل سوف يكون مساعدا أيضا. كما أن الأرائك ذات مساند الظهر والقدم القابلة للتعديل تخفف الضغط عن عضلات الظهر.

ومن الأشياء التي يجب الالتفات لها أيضا هي تنجيد الأريكة. وتقول نصيحة الخبراء ” يتعين أن يجرب الزبون الأريكة أولا ثم يسأل عما إذا كان التنجيد سوف يتغير مع الوقت “. فهناك بعض أنواع الأسفنج تفقد قوامها بعد بضعة أعوام. وهذا يمكن أن يسبب مشاكل لكبار السن عندما لا يمكنهم النهوض بسهولة من الأريكة.

وقبل شراء الأريكة، قرر أين سوف تضعها في المنزل. قم برسم مخطط لغرفة المعيشة وخذه معك لمحل الأثاث. ويوصي كونتس ” تأكد من أن المخطط به معلومات مهمة مثل المسافة بين الأثاث والمسافة إلى الباب “.

ويجب ألا يتم وضع الأثاث الذي يتم الجلوس عليه بالقرب من النافذة أو مصدر طاقة. حيث أن أشعة الشمس يمكنها أن تتسبب في بهتان التجنيد والحرارة يمكن أن تتسبب في تلفه أيضا.

وعند التسوق لشراء أريكة خذ معك مقياس نظرا لأن الأرائك تبدو أصغر بكثير في محل الأثاث مما سيكون عليه الحال في المنزل. وفي ظل عدم القدرة على أخذ المقاسات الدقيقة فيكون من السهل الخطأ.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات