“جيه إل إل” تستبعد تأثر #عقارات_دبي بخروج بريطانيا

24153077701

استبعد تقرير أصدرته شركة “جيه إل إل” العالمية تأثر السوق العقارية في دبي بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأوضح التقرير أن إمارة دبي تمثّل أكثر الأسواق العقارية انفتاحاً في المنطقة؛ وهو ما يجعلها أكثر عرضة للتأثر بالعوامل الخارجية.

وذكر التقرير أن دبي تحتضن العديد من الجنسيات المختلفة المقيمة على أرضها في الوقت الحالي.

وتشير بيانات دائرة الأراضي والأملاك إلى أن الوافدين البريطانيين يشكلون ثالث أكبر نسبة من مستثمري العقارات في الإمارة، وفقاً للتقرير.

وقال كريج بلامب، رئيس قسم الأبحاث في “جيه إل إل” بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “على الرغم من أن الوقت لا يزال مبكراً للغاية على التنبؤ بالآثار الطويلة الأمد لهذا الحدث، ولكنّنا أمام احتمال ضعيف لتأثر المستثمرين البريطانيين سلباً بانخفاض قيمة الجنيه البريطاني كنتيجة لقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي”.

وتوقع بلامب أن تتحسن السوق العقارية في دبي في مطلع عام 2017 في حال استقرار العوامل الخارجية طيلة بقية العام، بحسب التقرير.

وأفاد التقرير بأن الربع الثاني من العام الجاري يشهد استمراراً لانخفاض أسعار الإيجار في القطاعين المكتبي والسكني.

وبين التقرير أن الربع الثاني من العام 2016 لم يشهد سوى تسليم برج مكتبي واحد، وهو برج “وستباري” في الخليج التجاري، والذي أضاف مساحة 30 ألف متر مربع إلى المساحة الإجمالية القابلة للتأجير في القطاع المكتبي.

الرياض – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات