استقرار #عقارات_دبي خلال الربع الثاني

دبي

قال التقرير الصادر عن شركة “إم بي إم” العقارية، الذراع الاستثمارية لمصرف أبوظبي الإسلامي، اليوم الأحد، إن أسعار العقارات السكنية في دبي حافظت على استقرارها خلال الربع الثاني من 2016.

وأظهر التقرير أن قطاع العقارات السكنية على المخطط لا يزال نشطاً، لا سيما مع إطلاق أكثر من أربعة آلاف وحدة جديدة (فيلات وشقق سكنية) من خلال 20 مشروعاً جديداً.

وتابع التقرير: أن أسعار حوالي 70% من الوحدات الجديدة التي تم طرحها للبيع في السوق تراوحت بين 850 – 1100 درهم إماراتي للقدم المربع، في الوقت الذي يواصل فيه المطورون تقديم حوافز مشجعة للمستثمرين، بما في ذلك برامج سداد تتيح لهم إكمال دفعاتهم بعد التسليم؛ وذلك بهدف الحفاظ على استقرار المبيعات ومعدلات الإقبال على المشاريع.

وأشار التقرير إلى أن المشترين لا يزالون حذرين بعض الشيء؛ وهو ما يتضح من خلال استحواذ المطورين العقاريين المعروفين على أعلى معدلات الطلب على العقارات على المخطط.،

وحافظ قطاع العقارات المكتبية في دبي على أدائه المستقر خلال الربع الثاني، ولم يشهد أي تغيرات مؤثرة منذ نهاية الربع الأول، طبقاً للتقرير.

وبحسب التقرير، شهدت العقارات القديمة تراجعاً هامشياً في سعر الإيجار، حيث انخفض سعر القدم المربع الواحد للمساحات المكتبية الأقل جودة إلى 90 درهماً، مقارنة مع 100 درهم للقدم المربع.

ونظراً لزيادة المعروض وارتفاع نسبة المساحات الشاغرة، بدأ ملاك المساحات المكتبية المشتركة يقبلون التأجير بأسعار منخفضة تصل إلى 55 درهماً للقدم المربع سنوياً (شاملاً كافة الخدمات) في مناطق الأعمال غير الرئيسية مثل “الخليج التجاري”، و”أبراج بحيرات الجميرا”، وفقاً للتقرير.

وأظهرت مؤشرات أداء العقارات الفندقية، بحسب التقرير، انخفاضاً في معدلات متوسط سعر الغرفة اليومي بنسبة 16%، مقارنة بالربع السابق، في حين ظلت معدلات الإشغال مستقرة نسبياً فوق 80%، وهي تعتبر نسبة مرتفعة بالمقارنة مع الأسواق العالمية الأخرى.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات