ديار قطرية تؤجل مشروعا عملاقا في لندن بعد Brexit

قطر

قالت جريدة “صنداي تايمز” البريطانية إن شركة ديار القطرية قررت تأخير المرحلة السادسة والأخيرة من مشروع عقاري عملاق في لندن تبلغ قيمته أكثر من مليار جنيه استرليني (1.32 مليار دولار)، وذلك بسبب المخاوف التي نتجت بعد قرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي، وهو ما يتوقع أن ينعكس على القطاع العقاري في البلاد بشكل سلبي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة وقريبة من المشروع قولها إن شركة “ديار” القطرية قررت تجميد مشروعها العملاق (Chelsea Barracks) في لندن لمدة أربعة شهور، وذلك رغم أن المشروع الذي بدأته الشركة في العام 2007 بات في المرحلة السادسة والأخيرة حالياً.

وتشير الصحيفة إلى أن المخاوف بشأن القطاع العقاري في بريطانيا تتركز على العقارات الفارهة التي ينتمي إليها المشروع الواقع في شمال غرب العاصمة البريطانية لندن.

وبحسب المصادر التي تحدثت للصحيفة فإن “التأخير غير الطبيعي في المضي قدماً بالمشروع أرجعته الشركة إلى قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي”.

وتتضمن المرحلة السادسة والأخيرة من المشروع والتي تم تأخيرها لمدة أربعة شهور، مركزاً رياضياً ومحلات تجارية والعديد من الشقق السكنية المختلفة.

ويعتبر مشروع “تشيلسي باراكس” في لندن واحداً من أضخم المشاريع العقارية في المدينة، كما أنه أحد المشاريع العملاقة المهمة للشركة القطرية، حيث تقول “صنداي تايمز” إن المرحلة الأولى من المشروع تتضمن 74 شقة سكنية فارهة، ويتوقع أن تتراوح أسعارها بين 2 مليون جنيه استرليني و50 مليونا، على أنها ستكون جاهزة للبيع والسكن خلال عامين من الآن.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات