فيتش: لـ Brexit آثار سلبية بعيدة المدى على #عقارات_بريطانيا

upscale-home-for-sale-Surrey-UK1

أكدت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أن التصويت على انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي ستكون له آثار سلبية بعيدة المدى على ميول المستثمرين في قطاع العقار البريطاني، إلا أنه من غير المرجح أن يؤدي ذلك مباشرة الى خفض التصنيف على المدى القريب.

وأضافت الوكالة أن غياب اليقين حول شكل وتوقيت الانسحاب من الاتحاد سيؤثر على الثقة بشراء وتأجير العقارات، وان قدرة الاقتصاد البريطاني على البقاء قويا على المدى البعيد سيكون عاملا رئيسيا في تحديد مستويات الشواغر في أسواق العقار وتجديد اتفاقيات وعقود الإيجار طويلة الأجل.

ومضت الوكالة الى القول إن إطلاق العديد من الصناديق العقارية في الآونة الأخيرة قد يؤدي الى بيع بعض الممتلكات العقارية ويضع حدا لأحد مصادر الطلب على العقار، الأمر الذي يحتمل أن يتمخض عن تخفيض قيم العقارات وزيادة معدلات القرض مقابل القيمة.

وكانت دلائل مبكرة قد أوحت الى أن بائعي العقارات لن يكونوا مستعدين على الفور لتخفيض قيم عقاراتهم، لكن الاختبار الرئيسي سيتركز حول ما إذا كان المقرضون راغبين في إعادة تمويل القروض والتسهيلات المصرفية، وبموجب أي شروط؟ وأوضحت «فيتش» أن قيم العقارات في المملكة المتحدة دورية بصورة عالية، حيث تغلب على العقارات السكنية وبصورة تاريخية اجتياز فترات طويلة من النمو في قيمتها، تعقبها فترات تصحيح أقصر. وقد حدثت انتكاسات كبيرة في أسعار المنازل بالمملكة المتحدة بوجه عام في أعقاب أحداث اقتصادية كبرى أو بعد التدخلات من الجهات المعنية، على أن الحالة الراهنة للسوق تختلف عما كانت عليه خلال الأزمة المالية العالمية، نظرا لتوافر السيولة بقوة.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات