40 % من المكاتب العقارية في السعودية مخالفة

مكاتب العقار

كشف مسؤول في اللجنة الوطنية العقارية بمجلس الغرف السعودية، أن إحصائية غير رسمية تشير إلى وجود أكثر من 60 ألف مكتب عقاري موزع على مناطق ومدن المملكة، 40% منها غير نظامية وتعمل تحت التستر من قبل عمالة وافدة.

وقال المسؤول إن الحملات التي قامت بها وزارات الداخلية والتجارة وبعض الجهات المسؤولة خلال العامين الماضيين على المكاتب العقارية، أسهمت في إغلاق مكاتب عقارية غير نظامية وإنهاء خدمات كثير من العمالة المخالفة التي كانت تدير تلك المكاتب.

وأشار إلى أن العمالة المخالفة التي تسيطر على جزء كبير من السوق تحت غطاء مواطنين سعوديين، تعد سببا رئيسيا في رفع الأسعار، وذلك من خلال الصفقات العقارية التي يجرونها سواء كانت بيع أرض أو وحدة سكنية.

وأوضح أن المخالفات في بعض المكاتب العقارية ما زالت موجودة في بعض المخططات، خاصة التي تقع على أطراف المدن وبعيدة عن الرقابة، إذ إن تلك المكاتب ما زالت تديرها بعض العمالة المخالفة وتقوم بإبرام صفقات وبيع وحدات سكنية.

وأشار إلى أن الأعوام الخمسة الماضية شهدت السوق العقارية دخول عدد من الشركات العقارية الخليجية العملاقة والمتخصصة في مجال البناء والتطوير، علاوة على ضخ سيولة كبيرة من سيدات الأعمال في السوق والاستثمار في مجال البيع والشراء، إلا أن وجود مكاتب غير مرخصة أدى إلى زرع عدم الثقة في السوق، ما أدى إلى خروج الكثير من تلك الشركات.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات