المشاريع العملاقة ترفع #أسعار_العقارات في إسطنبول

%d8%a7%d8%b3%d8%b7%d9%86%d8%a8%d9%88%d9%84

زادت المشاريع العملاقة ومشاريع التطوير الحضري أسعار الأراضي والعقارات في إسطنبول بصورة ملحوظة، لتصل قيمة العقارات فيها إلى 1.5 ترليون ليرة تركية تُعادل 500 مليار دولار.

وقد أدّت المشاريع العملاقة المُكتملة والتي يجري العمل عليها مثل قناة إسطنبول، ومطار إسطنبول الجديد، وجسر السلطان ياووز سليم، ونفق أوراسيا ومرمراي دورًا جوهريًا في زيادة قيمة العقارات.

ووفقًا لصحيفة ستار، فقد تضاعفت قيمة العقارات في إسطنبول في السنوات الثلاث الأخيرة لتصل إلى 1.5 ترليون ليرة تركية.

ورأى مختصون في مجال العقارات أن قيمة الممتلكات غير المنقولة، باستثناء الفلل المطلة على ساحل مضيق البوسفور، وصلت من 665.6 مليار في عام 2013 إلى 1.139.2 ترليون ليرة تركية بسبب أثر المشاريع العملاقة ومشاريع التجديد الحضري.

وبفضل التحوّل الحضري، أُضيف 200 ألف بيت إلى 3.1 مليون بيت الموجودة. ومع ذلك، فإن المشاريع العملاقة والأراضي التي تزداد قيمتها باستمرار هي العوامل الرئيسية في زيادة أسعار العقارات.

وقال مختصون إن أسعار العقارات ارتفعت بنسبة 71 بالمئة من عام 2013 إلى 2016 بفضل تنفيذ مشاريع عملاقة ومشاريع تطوير حضري وزيادة منشآت المواصلات. فيما زادت أسعار العقارات في مدينة سيليفري بنسبة 91 بالمئة في السنوات الثلاث الماضية، بالنظر إلى أن مشروع قناة إسطنبول سيُبنى فيها.

وارتفعت أسعار العقارات في منطقة كاديكوي بنسبة 92 بالمئة في الفترة نفسها بسبب مشاريع التطوير الحضري.

وفي مناطق سلطان غازي وبشاكشهير وبويوكتشكمجة الواقعة على على الطرق المؤدية إلى جسر السلطان ياووز سليم، ارتفعت أسعار العقارات بنسبة 73 بالمئة و88 بالمئة و85 بالمئة على التوالي.

وأدى بناء ميدان مالتيبة إلى زيادة بنسبة 96 بالمئة في أسعار العقارات، في حين أدى بناء ميدان يني كابي إلى زيادة العقارات في منطقة الفاتح بنسبة 97 بالمئة.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات