أسعار العقار الكويتي تتضاعف خلال 5 سنوات

%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%8a%d8%aa

ارتفعت أسعار العقارات في دولة الكويت من متوسط 444 دينار كويتي للمتر المربع الواحد عام 2009 الى 869 دينار كويتي للمتر المربع في 2014 ليبلغ متوسط سعر المتر المربع للعقار السكني ما يقارب 629 دينار كويتي.

وأظهر تقرير أعدته شركة “اكسبر” للاستشارات وإدارة الأعمال أن إجمالي حجم سوق القطاع العقاري السكني في الكويت بلغ حوالي 46 مليار دينار كويتي (150 مليار دولار) عام 2016 رغم هبوط أسعار العقار منذ نهاية عام 2014، إلا إن معدل النمو السنوي لأسعار العقار في الكويت ما زال إيجابيا بمقدار 7.7% سنوياً.

ويشير التقرير الى أنّ إجمالي قيمة العقار السكني يشكل حوالي 133% من إجمالي الناتج القومي المحلي للكويت حسب بيانات عام 2015.

وأضاف التقرير انه في 2014 كانت نسبة سوق العقار السكني في دولة الكويت تشكل حوالي 73% من إجمالي الناتج القومي المحلي للكويت، في حين أن بوادر هبوط أسعار العقار الكويتي قد بدأت في التحديد بعدما تعدى حجم السوق العقاري المحلي لدولة الكويت الناتج القومي للدولة، والذي تشير إلى انه كان حوالي 128% للأعوام من 2014 ولغاية 2016-حتى الآن.

وقال التقرير أن إجمالي عدد الوحدات السكنية في الكويت بلغت حوالي 139 ألف وحدة موزعة على 75 منطقة مختلفة. بالإضافة الى ذلك فإن إجمالي المساحة السكنية المستغلة فعلياً بلغت حوالي 78 كيلومترا مربعا، تشكل نسبة 0.44% فقط من إجمالي مساحة الدولة، في حين يقدّر معدل مساحة الوحدة السكنية بـ 500 متر مربع للوحدة السكنية الواحدة.

وحول حجم تغير الأسعار في المناطق السكنية في دولة الكويت بين 2007 و 2016 استنتج التقرير أن منطقة الشويخ السكنية كانت الأغلى من حيث سعر المتر المربع بقيمة 1340 دينار كويتي، وتأتي بعد ذلك منطقي ضاحية عبدالله السالم والشامية بمتوسط سعر للمتر 1200 و990 دينار كويتي على التوالي.

وبلغ متوسط أسعار مناطق سكنية أخرى مثل النزهة والفيحاء والعديلية والخالدية حوالي 925 دينار كويتي للمتر المربع الواحد في آخر 10 سنوات.

وكانت محافظة العاصمة الكويت الأعلى من حيث متوسط السعر المربع للفترة ما بين الأعوام 2007 و 2016، بقيمة 811 دينار كويتي لمتوسط السعر للمتر المربع.

أمّا المركز الثاني فهو من نصيب مناطق محافظة حولي بمتوسط سعر للمتر المربع قد بلغ 685 دينار كويتي، وتأتي بعد ذلك محافظة مبارك الكبير الجديدة بمتوسط 574 دينار كويتي للمتر المربع وذلك بالنسبة للمناطق الواقعة في هذه المحافظة في آخر عشرة سنوات.

وتشير نتائج التقرير الى أن منطقة مشرف ومنطقة الجهراء من اكثر مناطق دولة الكويت زيادة في سعر المتر المربع فيها، والتي كانت بمقدار 130% وذلك ما بين الأعوام 2007 و 2016. وقد كانت نسبة الزيادة في منطقة الجابرية حوالي 116%.

وارتفعت مناطق سكنية أخرى مختلفة في أنحاء دولة الكويت قد زادت بمقدار 110% مثل الفردوس، القرين والرحاب.

ويذكر التقرير أن غالبية المناطق السكنية في دولة الكويت قد فقدت الكثير من قيمتها السوقية مع بداية تأثر السوق العقاري في نهاية عام 2014. إذ تشير النتائج الى أن ضاحية جابر العلي هي الأبرز في دولة الكويت من حيث فقدانها لقيمتها السوقية والتي كانت بنسبة 38% منذ نهاية عام 2014 ولغاية نتائج الربع الثاني المعلنة من العام الحالي. وجاءت بعد ذلك منطقتي الرابية وضاحية صباح الناصر بنسبة انخفاض لسعر المتر المربع بلغت 29% لكل منهما، وتأثرت مناطق سكنية أخرى سلباً بانخفاض أسعار السوق العقاري مثل مناطق الظهر والرميثية، بنسبة انخفاض بلغت 27% و 26% على التوالي.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات