ارتفاع أسعار المساكن في #دبي بين 1.2 و1.7%

%d9%85%d8%b3%d8%a7%d9%83%d9%86-%d8%af%d8%a8%d9%8a

سجلت أسعار عقارات دبي السكنية الجاهزة نمواً تراوح معدله بين 1.2% للشقق و 1.7% للفلل مقارنة بمستويات بداية العام 2014، حسب أحدث تقرير لشركة «ريدن» للاستشارات العقارية.

وأوضح التقرير أن أسعار الشقق السكنية ارتفعت بنسبة 0.7% في منطقة «جرينز»، و1.3% في «مرسى دبي»، و2% في «نخلة جميرا»، أما «المدينة العالمية» و«مدينة دبي الرياضية» فسجلت ارتفاعا بلغ 2.3% و3.8% على التوالي، بينما لم تشهد «وسط مدينة دبي» أي تغير.

أما الفلل السكنية فحققت ارتفاعا بمعدل 0.7% في «المرابع العربية»، و3.5% في «نخلة جميرا».

وتعكس هذه البيانات متانة القطاع العقاري المحلي في دبي مدعوماً بالأطر التشريعية الحديثة والبنية التحتية المتطورة والتناغم المدروس بين شركات التطوير المحلية العاملة جنبا إلى جنب في بيئة تنافسية تتسم بالشفافية والوضوح والنضج.

من جهة ثانية، توقع تقرير لشركة نايت فرانك الشرق الأوسط للأبحاث أن تعود معدلات الثقة في الأسواق العقارية إلى الثبات، بعد أن أصبحت أسعار العقارات السكنية أكثر واقعية، وتبني شركات التطوير العقاري نهجاً أكثر نضجًا في إطلاق مشاريعهم وتنفيذ المشاريع تدريجياً وإطلاقها بما يتماشى مع الطلب – يُتوقع أن تعود الثقة إلى السوق.

وقالت دانا سالباك، الشريك التنفيذي ومديرة الأبحاث ب«نايت فرانك»: «رغم أننا شهدنا تباطؤاً في الطلب على العقارات السكنية في دبي خلال الثمانية عشر شهراً الماضية، فإن إقبال المستثمرين مازال جيداً ويُتوقع تعافيه إلى مستوياته السابقة خلال العامين القادمين مع استعادة ثقة المستثمرين. وتُعد سوق العقارات أكثر نضجاً، وستدفع هذه المرونة دورة النمو التالية».

وأوضحت أنه على الرغم من صعوبة التنبؤ بتوقيت حدوث دورة النمو التالية، فإنها تتوقع استقرار سوق العقارات السكنية بنهاية عام 2016 قبل أن تشهد انتعاشاً تدريجياً في عام 2017. ويؤيد ذلك استمرار الإنفاق الحكومي على المشاريع الرئيسية الموجهة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات