الكويت: ملاك العقارات يتلاعبون بأسعار إيجارات الشقق

%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%88%d9%8a%d8%aa

قال خبراء عقاريون إن بعض ملاك العقارات يبحثون عن خدمات إضافية مبتكرة للحفاظ على وتيرة زيادة أسعار إيجارات الشقق الحالية رغم هروب كثير من العائلات الوافدة خارج البلاد بسبب هذه الزيادات الغير مبررة، سواء من خلال خدمات الانترنت المرتفعة أو مواقف السيارات أو حمامات السباحة ووضع بعض الأجهزة الرياضية في مداخل هذه العمارات أو البنايات الاستثمارية وجميعها يمكن أن يوضع تحت ما يسمى بالخدمات الترفيهية غير الضرورية.

وقال الخبير العقاري عدنان الحريص أن من الملاحظ في أغلب مناطق ومحافظات الكويت عدم هبوط إيجارات الشقق بشكل ملحوظ سواء في المناطق الاستثمارية أو السكنية، لافتاً الى أن التراجع محدود خصوصاً في البنايات التي تتمتع بجودة عالية وتقدم خدمات مميزة للسكان والتي لازالت فيها الأسعار مرتفعة جداً.

وأضاف الحريص أن ارتفاع أسعار الإيجارات في المجمعات السكنية الفخمة له ما يبرره حيث تقدم هذه المجمعات خدمات غير متوافرة في البنايات الاستثمارية العادية مثل توفير شركات حراسة وخدمات الانترنت واللوبي وحمامات السباحة وتصل إيجارات الشقق ذات الغرفتين وصالة في هذه البنايات الى 380 ديناراً في منطقة المهبولة في حين أن شقة أخرى بالمساحة ذاتها لكنها تقع في بناية عادية لا يزيد إيجارها عن 220 ديناراً وبالتالي فلابد أن تختلف أسعار إيجارات الشقق وذلك على حسب الخدمات المقدمة من المالك للسكان بالإضافة الى الموقع الجيد والذي يمنح المستأجرين مداخل ومخارج سهلة ومواقف خاصة للسيارات.

وأوضح الحريص أن قيمة إيجار الشقة في منطقة مثل سلوى ذات الثلاث غرف مع خدماتها وتشطيبها بمواصفات سوبر ديلوكس ومواقف وانترنت وحمامات سباحة وغيرها من خدمات من المؤكد أن يزيد سعر إيجارها عن 550 ديناراً خصوصا والمخرج السهل، أما الشقة في قسيمة أخرى لم يتم تقديم خدمات راقية مثل سابقتها أكيد لن يزيد إيجارها عن 400 دينار.

ووصف الخبير العقاري المعتمد في وزارة التجارة والصناعة حسين بوعباس أسعار العقارات بمختلف قطاعاتها بالمتراجعة منذ ما يزيد عن العام لكن الملاحظ أن أسعار الإيجارات لم تشهد أي نوع من الهبوط رغم تراجع الأسعار وقيمة الإيجارات.

وأشار بوعباس إلى أن قطاع العقارات الاستثمارية مقبل أيضا على تراجع سواء في أسعار البنايات أو الإيجارات خصوصا في المناطق الخارجية فمما لاشك فيه أن الشقق في مناطق مثل المهبولة وما حولها ذات الثلاث غرف وملحقاتها كانت إيجاراتها تتراجع بين (340-370) دينارا لكن في الوقت الراهن انخفضت ووصلت الى 300 دينار، مؤكدا وجود تراجع في مناطق السالمية وحولي بنسبة (5-10٪) لكنه غير واضح للعيان بسبب ارتفاع الطلب على السكن في هذه المناطق.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات