1676 مليار قيمة الصفقات العقارية خلال 5 سنوات.. وتغيرات لصالح طالبي السكن.. قريباً

عقارات السكن الرياض

بلغ عدد الصفقات العقارية التي نفذت في جميع مناطق المملكة خلال السنوات الخمس الماضية 1.3 مليار صفقة عقارية بقيمة إجمالية تجاوزت 1676 مليار ريال، واستحوذ القطاع السكني على معظم الصفقات، مسجلاً 1.1 مليار صفقة عقارية بقيمة إجمالية تخطت 1.094 تريليون ريال، في حين سجل القطاع التجاري 185.534 صفقة عقارية بقيمة إجمالية تخطت 582 مليار ريال.
ووفقًا للمؤشر العقاري التابع لوزارة العدل، فقد استحوذت 5 مناطق رئيسة على الحصة الأكبر من عدد الصفقات المنفذة منذ 5 أعوام وحتى الآن مسجلة 1.091.259 صفقة عقارية منفذة، كان نصيب عدد الصفقات خلال 1433هـ 144.810 صفقة متنوعة وعام 1434هـ 251.627صفقة متنوعة وعام 1435هـ265.913 صفقة متنوعة وعام 1436هـ 239.678 صفقة متنوعة أما العام الماضي 1437هـ فقد كان نصيب أكبر 5 مناطق 189.231 صفقة متنوعة.
من جانب آخر استحوذ القطاع السكني في كافة مناطق المملكة خلال السنوات الخمس الماضية على 1094 مليار ريال من خلال صفقات تجاوزت 1.1 مليار صفقة عقارية متنوعة نصيب قطاع الأراضي بأنواعها يفوق 90 في المائة في أعلب الأعوان الماضية.
وتصدرت منطقة الرياض القائمة مستحوذة على 611.642 مليار ريال وجاءت منطقة مكة المكرمة ثانيًا مستحوذة على 569.287 مليار ريال، فيما جاءت المنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة مستحوذة على 261.944 مليار ريال، تلتها منطقة المدينة المنورة بقيمة إجمالية تخطت 113.925 مليار ريال، ثم منطقة القصيم بقيمة إجمالية بلغت 55.298 مليار ريال.
«الجزيرة» التقت بعض العقاريين لرصد آرائهم حول تأثير قرب تطبيق قرار فرض رسوم الأراضي على أسعار العقار.
وقال عبدالله الأحمري رئيس لجنة التثمين العقاري بغرفة جدة: يجب التريث وعدم الانسياق وراء ترويج بعض أسعار المخططات وانها فرصة للشراء، مؤكدًا أنها تخالف واقع السوق وحقيقة الأسعار العقارية المطروحة للبيع. وبين الأحمري أن السوق العقارية مصابة بحالة ركود كبيرة سواء في عمليتي البيع أو الشراء، جراء بدء العد التنازلي لتطبيق قرار فرض الرسوم على الأراضي البيضاء وتأثيرها على أسعار العقار المتضخمة منذ عقود، وخصوصًا أن وزارة الإسكان قد أكَّدت في الكثير من اللقاءات أن الهدف من الرسوم هو إحياء الأراضي.
وذكر رئيس لجنة التثمين العقاري في غرفة جدة أن السوق العقارية ستشهد الكثير من التغيرات الكثيرة وذلك عقب تطبيق للائحة التنفيذية لرسوم الأراضي على أرض الواقع، متوقعًا أن تصبح الكثير من المنتجات العقارية في متناول الباحثين عن مسكن مناسب.
بدوره قال المستثمر العقاري عبدالعزيز العنقري: إن المتابع للسوق العقاري خلال الفترة الماضية يرى أن هناك ركودًا ملحوظًا نتيجة ترقب انخفاض أسعار الأراضي مع قرب تطبيق فرض الرسوم، مشيرًا إلى أن الطلب على الأراضي بأنواعها في الوقت الحالي شبه متوقف، سواء في العرض أو الطلب، وهذا أمر منطقي نتيجة الأوضاع في المنطقة، والتخوف مما سيحصل من تطبيق قرار فرض الرسوم خلال الفترة المقبلة.
وأشار العنقري إلى أن سوق العقارات في المملكة تمر خلال الفترة الحالية بأوضاع جديدة لم تشهدها من قبل، من بينها تطبيق رسوم الأراضي، ومشروعات وزارة الإسكان، وتنظيم أعمال وإجراءات السوق العقارية خلال الفترة المقبلة، مؤكدًا أن المتعاملين في السوق متخوفين من وضع السوق ولم يستطيعوا معرفة وضع السوق خلال الفترة المقبلة.

الرياض – علي القحطاني

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات