مليارا فرد سينتقلون إلى المدن خلال العشرين عاما القادمة

%d9%85%d8%af%d9%86

يعقد في الفترة ما بين 17-20 أكتوبر الجاري في مدينة كيوتو اليابانية مؤتمر الأمم المتحدة الثالث المعني بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة “الموئل الثالث” والذي يعقد مرة كل عشرين عاماً.

وأبرز التحديات التي تواجه المؤتمر هي التقارير التي تشير إلى انتقال أكثر من ملياري إنسان إلى المدن خلال السنوات الـ20 المقبلة.

ويكمن التحدي في ظل وجود مليار إنسان من الثلاثة مليارات الذين يقيمون حالياً في المدن تحت خط الفقر، ليصبح في غضون عقدين من الزمان أكثر من 5 مليارات يعيشون في المدن، يعيش ملياران منهم تحت خط الفقر.

ولا تعتبر هذه المشكلة حكراً فقط على الدول النامية، فالدول الغنية على الرغم من توافر معظم احتياجاتهم الأساسية، إلا أنها تشهد في الوقت نفسه تراكما مماثلا من الضغط الاجتماعي يجعلها كما لو كانت قنبلة موقوتة.

ومن أجل استيعاب النمو المتزايد في أعداد البشر، فإن العالم بحاجة لبناء مدينة تسع مليون شخص كل أسبوع، وإنفاق ما لا يقل عن 10 آلاف دولار على العائلة الواحدة.

يأتي هذا فيما أشار تقرير صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية إلى أن العديد من الصراعات والحروب القادمة ستكون بسبب تغير المناخ وجفاف المياه، وهو الأمر الذي سيدفع العديد من سكان البلاد المنكوبة إلى النزوح نحو المناطق الأقل تضرراً.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات