الأقمار الصناعية تكشف تلاعب شركة مكسيكية في بناء 100 ألف منزل

مكسيك

ارتكبت شركة البناء المكسيكية “Desarrolladora Homex” عملية “تلاعب واسعة النطاق” من خلال ادعاء تشييد وبيع مائة ألف منزل، وفقًأ لإدعاء أعلنته لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية يوم الجمعة.

واستخدمت السلطات صور الأقمار الصناعية عالية الدقة للكشف عن الفضيحة، التي ضخمت مبيعات الشركة بأكثر من 3 مليارات دولار خلال ثلاث سنوات.

وسجلت “Homex” إيرادات من أعمال تشييد في الولاية المكسيكية ” غواناخواتو”، التي أدعت أن كل منزل تم تشييده وبيعه بنهاية 2011.

وأوضحت اللجنة أن صور الأقمار الصناعية التي التقطت في مارس 2012 أظهرت أن عشرات الآلاف من تلك المنازل “كانت لا شيء سوى تربة عارية”.

وأشارت اللجنة في بيانها إلى أنها تفتخر باستخدام “أساليب التحري المبتكرة” مثل الأقمار الصناعية للكشف عن تلك القضية.

وأوضحت اللجنة اختصاصها في القضية على الرغم من أن الشركة يقع مقرها في المكسيك إلا أن أسهمها مدرجة في بورصتي المكسيك ونيويورك.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات