تراجع طفيف بالسوق العقاري في الرياض

riyadh

قالت شركة جيه إل إل الاستثمارات والاستشارات العقارية، إن السوق العقاري بمدينة الرياض، يشهد حالة من التراجع الطفيف نتيجة الإصلاحات الاقتصادية مع برنامج التحول الوطني.

جاء ذلك في تقريرها عن أداء قطاع السوق العقاري في الرياض خلال الربع الأول من عام 2017  تحت عنوان “نظرة على السوق العقاري في الرياض”، اليوم الأربعاء.

وأضافت جيه إل إل، أنه جرت العادة على أن تمتلك أغلب المؤسسات والجهات الحكومية مقرات ومبانٍ مملوكة لها، فهذه المؤسسات لا تستأجر إلا مساحات بسيطة في المباني الأهلية في الرياض؛ غير أن الموقف في طريقه الآن إلى التغير، وتدرس بعض المؤسسات والجهات الأخرى فكرة استئجار مساحات في المباني الأهلية.

وتابعت: أن ذلك يتحول إلى اتجاه له تأثير إيجابي على السوق في المستقبل وإن كان هذا الطلب غير كافي لموازنة أثر زيادة نسبة الشواغر الناتجة عن انخفاض أعداد الموظفين والعاملين بالقطاعين الحكومي والخاص.

وقالت إنه على صعيد قطاع الوحدات السكنية، هناك زيادة في تطبيق الشراكات بين القطاعين العام والخاص بهدف معالجة النقص في عدد الوحدات السكنية ميسورة التكلفة في الرياض، إذ وقعت وزارة الإسكان مؤخراً عدداً من مذكرات التفاهم مع القطاع الخاص.

وقال رئيس مكتب جيه إل إل في المملكة العربية السعودية: “يشير توقيع هذه المذكرات إلى أنه من المتوقع أن يعمل القطاعين الحكومي والخاص على تنظيم أعمال تطوير المشاريع السكنية، وهو ما سيؤدي إلى تقليص وقت وتكاليف البناء”.

وأضاف جميل غزنوي: “يعتبر إطلاق مشروع بوابة الشرق، وهو مشروع سكني كبير فيه ما يزيد عن 7000 وحدة سكنية في شرق الرياض، أول مشروع يُنفذ في إطار شراكة بين وزارة الإسكان والقطاع الخاص؛ ومن المتوقع إبرام المزيد من هذه الاتفاقيات على مدار العام”.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات