انتعاش قطاع العقارات التركي بعد الاستفتاء الأخير

تركيا

ساهمت بيئة الاستقرار، وعودة الثقة في الاقتصاد التركي، التي نتجت بعد الاستفتاء حول التعديلات الدستوري في 16 نيسان/ أبريل الماضي، فضلا عن الإعفاء من ضريبة القيمة المُضافة، كل هذه الأحداث، وغيرها، في رفع المبيعات السكنية للأجانب في تركيا خلال شهر أبريل، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، حسب ما يرى ممثلو القطاع العقاري، إذ لوحِظت زيادة إقبال الأجانب على شراء العقارات التركية، بعد أن حافظت على مستوى متدنٍ لبعض الوقت.

ووفقاً لبيانات معهد الإحصاء التركي (TURKSTAT)، ارتفعت مبيعات العقارات السكنية للأجانب بنسبة 2.7 في المئة، لتصل إلى 1624 وحدة، خلال شهر أبريل، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وبهذا بلغ إجمالي مبيعات العقارات للأجانب الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري نحو 5 آلاف و894 وحدة.

ويعزو ممثلو القطاع العقاري في تركيا هذه الزيادة إلى عدة أسباب، أهمها، عودة الثقة في الاقتصاد التركي عُقب الاستفتاء حول التعديلات الدستورية، وإعفاء الأجانب من ضريبة القيمة المُضافة، فضلاً عن حق الحصول على الجنسية، وغيرها من التسهيلات، والحوافز التي تقدّمها الحكومة.

يقول حميد ديمير رئيس مجلس إدارة شركة الإنشاءات “Demir İnşaat”: “لقد واجهت تركيا عدة اضطرابات خلال العام الماضي، أبرزها، محاولة الانقلاب في 15 يوليو 2016م، فضلاً عن الاضطرابات التي تشهدها الدول المجاورة، وهذه الأمور مجتمعة أدت إلى انخفاض مبيعات العقارات للأجانب، إلا أن الوضع تحسن كثيراً بعد الاستفتاء الأخير.

وأشار ديمير إلى أن عدد المستثمرين الأجانب، ارتفع بنسبة 100 في المئة بعد الاستفتاء.

من جانبه يقول مليح تاووكشو أوغلو رئيس اتحاد المقاولين في الأناضول (AYİDER): “إن الزيادة التي شهدتها مبيعات العقارات خلال شهر أبريل، تُشِير إلى أن ثقة الأجانب في الاقتصاد التركي تحسّنت.”

ويُضيف مليح: “لا يزال الاستثمار في العقارات التركية مُربحًا للغاية، والمستثمرون الأجانب يُدرِكون هذا الأمر جيداً، وخصوصاً القادمون من دول الخليج.”

وقد تم بيع ما مجموعه 440 ألف و226 منزل في جميع أنحاء تركيا، خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، وعند تحليل هذا الرقم، يتبين أن كل دقيقة في تركيا تشهد بيع 2.45 منزل.

وحسب ما تُظهر الأرقام الصادرة عن معهد الإحصاء التركي، فقد ارتفعت مبيعات المنازل بنسبة 7.42 في المئة، خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري 2017م، مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وحصلت أغلب المبيعات في أكبر ثلاث محافظات، هي إسطنبول، وأنقرة، وإزمير، بمجموع 153 ألفًا و611 منزلًا، واحتلت مدينة إسطنبول المرتبة الأولى بنسبة 34.89 في المئة في بيع الشقق، حيث تم بيع 76 ألفا و99 شقة، وجاءت أنقرة في المرتبة الثانية وذلك تم بيع 50 ألفا و328 شقة، وإزمير 27 ألفا و184 شقة.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات