تراجع أسعار مواد البناء 4% في الربع الأول 2017

الاسمنت (2)

كشفت بيانات وزارة الإسكان، عن تراجع أسعار المواد الإنشائية في الربع الأول من عام 2017 بنسبة 4% عن الربع المماثل من العام الماضي.

وتوقعت الوزارة بحسب النشرة الدورية الرابعة لها، أن يسهم الانخفاض بأـسعار مواد البناء، في تنشيط السوق العقاري خاصة بعد بدء إجراءات تطبيق رسوم الأراضي البيضاء، التي من شأنها زيادة المعروض والحد من تكلفة التشييد.

وأكدت أن كل هذه العوامل ستساعد المطورين العقاريين على التخطيط السليم والتقدير الصحيح لتكلفة الإنتاج على امتداد عمر المشاريع، وتتيح له الفرصة لإعادة طرح منتجات سكنية بأسعار تتناسب مع الفئات ذات الدخل الضعيف والمتوسط.

وتراجعت أسعار أغلب المواد الإنشائية خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالربع الأول لعام 2016، باستثناء 6 أصناف من حديد التسليح.

وشهدت أسعار جميع أنواع حديد التسليح ارتفاعا ملحوظا متأثرا بارتفاع الأسعار العالمية للمادة الإنشائية للتصنيع في اهم الدول المنتجة كأوكرانيا وتركيا، وإعلان الصين اعتزامها خفض إنتاجها بنحو 100 مليون طن حتى عام 2020.

وأشارت البيانات إلى أن أهم تراجعات الأسعار كانت للبلوك الأسود الذي سجل انخفاضا بأكثر من 125 ريال لكل ألف بلكة، وشمل الانخفاض كذلك تراجع أسعار جميع أنواع الخشب.

وانخفضت أسعار الأسمنت الوطني كنتيجة مباشرة لتراجع حجم مشروعات البناء والتشييد، وزيادة مخزون الأسمنت المعد للتسويق لدى جميع المصانع، ودخول شركتي “أسمنت أم القرى”، و”أسمنت المتحدة” طور الإنتاج، ليرتفع عدد مصانع الأسمنت بالمملكة إلى 17 مصنعا، ضخت 4.64 مليون طن من الأسمنت الأسوق خلال أبريل.

وقالت الوزارة، إنه بنهاية الربع الأول من العام الحالي، تم تسجيل ارتفاع طفيف في أسعار الكيابل الكهربائية، مقارنة بالأسلاك الكهربائية التي شهدت استقرارا.

وأشارت نشرة الإسكان، إلى أن الانخفاض بقية أسعار مواد البناء باستثناء الحديد، يعتبر مؤشرا إيجابيا للقطاعات الأخرى المرتبطة بقطاع الإسكان كالصناعة والتجارة والخدمات، بما أنه يؤثر بشكل مباشر على طلب مواد البناء الإخرى، وبشكل غير مباشر على الاستثمارات ذات العلاقة بإنتاجها.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات