الطلاق يرفع أسعار العقارات في هونج كونج

IMG_0897

عرفت أسباب ارتفاع أسعار العقارات في هونج كونج دومًا بأنها إما انخفاض أسعار الفائدة أو نقص المساكن المعروضة أو زيادة الطلب من البر الرئيسي للصين، لكن مؤخرًا هناك عامل آخر تصدر المشهد.

وتزايدت حالات الطلاق والزواج للمرة الثانية على مدى العقدين الماضيين مع توسع التكامل بين هونج كونج -عقب إنهاء السيادة البريطانية عليها- والبر الرئيسي، وفقًا لمحلل قطاع الإسكان والمحاضر بجامعة هونج كونج “ريتشارد وونغ”.

وقال “وونغ” لـ”بلومبرج” إن البيانات الرسمية في الفترة بين عام 1976 و1995 تشير إلى 803 آلاف حالة زواج إلى جانب 84.7 ألف حالة طلاق و65.8 حالة زواج للمرة الثانية.

لكن منذ ذلك الحين وحتى حلول عام 2015، سجلت هونج كونج 878 ألف حالة زواج، وقفزت حالات الطلاق إلى 323.3 ألف حالة، فيما بلغت حالات الزواج للمرة الثانية 256 ألفًا.

وبلغ العدد التراكمي للوحدات السكنية التي بنيت بين عام 1976 و1995 ما مجموعه 1.27 مليون وحدة، لكنه انخفض فيما بعد إلى 857 ألف وحدة حتى عام 2015.

وفي حالات الانفصال في هونج كونج، يمكن للزوجين أن يدرجا بقوائم انتظار وحدات الإسكان العام، وعادة ما يتعذر على السكان المحليين شراء وحدات خاصة، إذ تحتاج الأسرة في هونج كونج لما يعادل متوسط الدخل على مدار ثمانية عشر عامًا لشراء منزل، وهو أعلى مستوى حول العالم.

متابعة – عقاراتكم

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات